“SAMI” تختتم مشاركتها في معرض “أيدكس” 2021 بشراكات إستراتيجية رئيسة

اختتمت الشركة السعودية للصناعات العسكرية “SAMI“، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، مشاركتها الناجحة في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (أيدكس) للعام 2021، الذي أقيم في العاصمة الإماراتية أبوظبي تحت مظلة الجناح السعودي، وشهد جناح الشركة في المعرض توقيع ثلاث اتفاقيات شراكة رئيسية، وتشريف نخبةٍ من كبار الشخصيات، واستعراض أحدث التقنيات العسكرية والدفاعية، وكذلك مشاركة الشركات التابعة لـ “SAMI“.

وخلال المعرض الذي استمرت فعالياته خمسة أيام، وقعت شركة “SAMI” عدداً من اتفاقيات التعاون مع شركات عالمية وجهات حكومية، ففي اليوم الأول، وقعت الشركة اتفاقية مشروع مشترك مع “لوكهيد مارتن” الأمريكية أكبر شركة للأنظمة العسكرية في العالم، وذلك لتطوير القدرات في مجالات تقنيات التصنيع، وتقنيات البرمجيات، وتكامل الأنظمة، وكذلك في إنتاج وصيانة وإصلاح الطائرات العمودية وذات الأجنحة الثابتة، وأنظمة الدفاع الصاروخية، والأنظمة البحرية والأرضية العسكرية، وفي اليوم الثاني، دخلت الشركة في اتفاقية تعاون مع شركة “نمر” الإماراتية التابعة لشركة “إيدج” للتعاون المشترك على العربات العسكرية والأمنية المدرعة، في أول اتفاقية صناعات عسكرية بين شركة سعودية وإماراتية، كما وقعت الشركة اتفاقية مع الهيئة العامة للصناعات العسكرية لتكون شركة “SAMI” الشريك الإستراتيجي لمعرض الدفاع العالمي الذي تنظمه الهيئة في عام 2022.

وشهد جناح الشركة السعودية للصناعات العسكرية “SAMI” زيارة محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية، المهندس أحمد العوهلي، ووكيل رئيس أمن الدولة للموارد البشرية، الفريق ناصر الصيخان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الإمارات تركي الدخيل.

أما من الجانب الإماراتي، استقبل الجناح الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية “SAMI“، المهندس وليد بن عبد المجيد أبوخالد، قائلاً: “يسرنا في الشركة السعودية للصناعات العسكرية “SAMI” تحقيق نجاحاً بارزاً من خلال مشاركتنا في معرض أيدكس 2021، مما سيقودنا إلى تحقيق منجزاتٍ جديدةٍ ضمن جهودنا الرامية إلى جعل المملكة العربية السعودية واحدة من رواد تصنيع الأنظمة العسكرية على مستوى العالم. كما شكل المعرض منصة مهمة مكنت “SAMI” والشركات التابعة لها من استعراض ابتكاراتها المحلية المتقدمة واكتساب معطيات ورؤىً جديدة في عالم الصناعات الدفاعية. أما الشراكات الإستراتيجية التي تم توقيعها خلال الحدث الدولي، فستسهم في تحقيق جهود صندوق الاستثمارات العامة عبر شركة “SAMI” في توطين أحدث التقنيات والمعرفة، فضلاً عن بناء شراكات اقتصادية استراتيجية”.

واستعرضت شركة “SAMI” خلال المعرض، منتجاتها العسكرية المبتكرة وأنظمة الدفاع الشاملة في قطاعات أعمالها الرئيسة، وهي الأنظمة الأرضية، والأنظمة الجوية، والإلكترونيات ‏الدفاعية، والأسلحة والصواريخ، والتقنيات الحديثة. وبالإضافة إلى ذلك، قدمت الشركة مجموعة من المنتجات والتقنيات التي طورتها الشركات التابعة لها، بما فيها شركة الإلكترونيات المتقدمة AEC المملوكة بالكامل لشركة “SAMI“، وشركة المعدات المكملة للطائرات المحدودة AACC، وشركة “سامي نافانتيا” للصناعات البحرية (المشروع المشترك مع شركة “نافانتيا” الإسبانية)، وشركة “سامي إل ثري هاريس تكنولوجيز” (المشروع المشترك مع شركة “إل ثري هاريس تكنولوجيز”)، وكذلك شركة “سامي سي إم آي” للأنظمة الدفاعية (المشروع المشترك مع مجموعة “سي إم آي” CMI).