ممثلة إسبانية تدعو لإيقاف الحرب على غزة

في حفل جوائز "غويا"

ارتدت الممثلة الإسبانية ألبا فلوريس شارة على شكل بطيخة (ترمز إلى ألوان العلم الفلسطيني) وطالبت بوقف إطلاق النار في قطاع غزة وذلك أثناء حضورها حفل توزيع جوائز “غويا” المرموقة بإسبانيا.

وفي مقابلة على السجادة الحمراء في الحدث الذي احتضنته مدينة بلد الوليد مساء أمس السبت ، قالت: “من الصعب أن آتي وأحتفل بأي شيء بدون أن أتذكر ما يحدث في فلسطين، لذلك على الأقل أرتدي دبوسا. حتى لو كان مجرد شيء صغير، لكن أردت أن أضعه في الاعتبار”.
وأضافت فلوريس التي أدت دور نيروبي في مسلسل “لا كازا دي بابيل” (La Casa de Papel): “أعتقد أن هناك المزيد من الزملاء الذين انضموا إلينا. من الجيد أن نذكر هنا ما يحدث في هذه الأوقات المظلمة، مع مقتل 30 ألف شخص. أعلم أن الأمر قد لا يناسب مكانا مثل هذا، لكن حان الوقت للإنصات لهم. ونأمل أن تتمكن حكومة هذا البلد (إسبانيا) من القيام بما يجب لوقف الحرب”.

وختمت: “أتمنى أن يكون هناك المزيد من الأشخاص الذين يبذلون جهودهم حقا لقول ما يحدث بالفعل. أتمنى أن تنتهي هذه الإبادة الجماعية. أتمنى أن يكون لدينا فلسطين حرة قريبا”.

وفي نهاية الأمسية صعدت ألبا فلوريس على خشبة المسرح كونها مسؤولة عن تقديم جائزة أفضل أغنية أصلية مع المغنية أمايا روميرو، وقبل أن تغادر، تحدثت مرة أخرى ببضع كلمات دعما لشعب فلسطين قائلة، “تصبحون على خير وسلام لفلسطين”، وهو ما حظي بتصفيق من الجمهور.