“الخيال وفن القصة” ندوة المسلم ونمنكاني في أول أيام معرض جدة للكتاب 2023

الثقافية_ متابعة علي بن سعد القحطاني
أقيمت، ضمن فعاليات البرنامج الثقافي لمعرض جدة للكتاب 2023؛ الذي انطلق تحت قبة (سوبر دوم) اليوم (الخميس) ويستمر حتى 16 ديسمبر الجاري، ندوة حوارية بعنوان (الخيال وفن القصة)، تناولت أبرز فنون كتابة القصة وعوامل الجذب بها، وتعريف الخيال في القصة وموطنه الفلسفي.

وعرَّف الكاتب الروائي أسامة المسلم الخيال بأنه نافذة برّاقة غير واقعية، واصفًا إياه بأنه قد يكون وقفة استراحة من واقع الحياة، مضيفًا أن الخيال هو إبداع يُترجم عن طريق الرسم أو كتابة القصة وغيرهما من سُبل تفريغ الخيال على الورق، معتبرًا أن القصة غير الواقعية يكون المحرك الرئيسي بها هو الخيال.
وأشار المسلم إلى أن كتابة القصص الخيالية أكثر سهولةً من كتابة القصص الواقعية، مبينًا أن الخيال هو واقع مؤجل قد يتحقق في يوم ما، مستشهدًا بقصة بساط الريح التي كانت تروى في قصص الخيال لتتحول إلى واقع عبر الطائرات المحلقة في الجو، موضحًا أن الموقف الفلسفي من القصص الخيالية هو أن يضع القارئ نفسه في موقف الحدث بالقصة سواء خيالاً إيجابيًّا أو سلبيًّا.
وأفادت الأستاذ المساعد في كلية الحاسبات وتقنية المعلومات بجامعة الملك عبدالعزيز والمهتمة بالإبداع الثقافي هناء نمنكاني، بأن القصة الخيالية هي حياة يعيشها كل إنسان بشكل مستمر، وبأنها مرتبطة بالأحداث اليومية، مطمئنةً الحضور بأنه من الصعوبة أن يحلَّ الذكاء الصناعي محل كاتب القصة الخيالية؛ وذلك لأن صاحب الخيال هو من يستطيع أن يسرد قصته ويترجمها إلى واقع مكتوب.

يُذكر أن هيئة الأدب والنشر والترجمة أطلقت معرض جدة للكتاب 2023 تحت شعار (مرافئ الثقافة)، وسط مشاركة أكثر من 1000 دار نشر محلية، وعربية، ودولية موزعة على 400 جناح، ويفتتح المعرض أبوابه طيلة أيامه الـ10 من الساعة 11 صباحاً إلى 12 منتصف الليل، باستثناء يوم الجمعة؛ حيث سيكون من الساعة 2 ظهراً حتى 12 منتصف الليل.