مدير الهلال الأحمر الفلسطيني يسدي شكره الجزيل للمملكة لمساعداتها الإنسانية لقطاع غزة

أسدى المدير التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في قطاع غزة الدكتور بشار مراد شكره الجزيل للمملكة العربية السعودية، ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، على دورها الإنساني النبيل في إغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وأوضح الدكتور بشار مراد في تصريح صحفي أنه خلال الأزمة الراهنة التي يمر بها قطاع غزة كان هناك العديد من الانتهاكات بحق المستشفيات والمراكز الصحية، فضلاً عن الاستهداف المباشر لسيارات الإسعاف، مما أدى لخروج أكثر من 30 سيارة إسعاف عن الخدمة حتى الآن، وواجهتنا صعوبة في نقل الإصابات نتيجة هذه الاستهدافات.. مشيرًا إلى تسلمهم مجموعة من سيارات الإسعاف مقدمة من المملكة، ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة، لدعم أسطول الإسعاف في غزة.

ونوه الدكتور بشار مراد بالمساعدات السعودية التي تم إرسالها إلى قطاع غزة، وشملت مواد غذائية وطبية وإيوائية متنوعة، مضيفًا: لقد قمنا بإرسالها سريعًا إلى المناطق الأكثر احتياجًا في غزة، كما أرسلنا المواد والمستلزمات الطبية المقدمة من المملكة العربية السعودية لوزارة الصحة والمستشفيات العاملة في الميدان لتعزيز النظام الصحي في المناطق الجنوبية للقطاع.

ولفت المدير التنفيذي للهلال الأحمر الفلسطيني النظر للقاءات التي عقدت في مدينة الرياض بين ممثلي جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ومسؤولي مركز الملك سلمان للإغاثة لبحث الاحتياجات العاجلة لإغاثة أهالي القطاع، وبالأخص المناطق الجنوبية؛ إذ فاق عدد النازحين هناك المليون نازح، مشيدًا بالدعم المقدم عبر الجسور البرية والبحرية من جانب المملكة العربية السعودية من خلال ذراعها الإنسانية (مركز الملك سلمان للإغاثة).

وفي ختام تصريحه دعا الدكتور بشار مراد المولى –عز وجل- أن يحفظ مملكة الإنسانية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وأن يعجل بزوال هذه الأزمة الإنسانية عن الشعب الفلسطيني في غزة.