ممثلة إسرائيلية تتنازل عن جنسيتها بسبب العدوان على غزة

تنازلت الممثلة وصانعة الأفلام يولا بينيفولسكى عن جنسيتها الإسرائيلية، وأعلنت عن الخبر من خلال فيديو على حسابها الرسمي على موقع الصور إنستجرام، والذى صرحت من خلاله قائلة: “أهلا بالجميع، اسمى يولا، وأنا ممثلة وصانعة أفلام في تورنتو، وانا أيضا أحمل الجنسية الإسرائيلية، وتركت إسرائيل منذ 23 عاما، وأعيش في كندا منذ ذلك الحين”.
وتابعت بينيفولسكى قائلة: في خلال الأسبوع الماضى تقدمت بطلب للتنازل عن جنسيتى الإسرائيلية في القنصلية بتورنتو، لم يكن قرار أخذته بسهولة، ولكننى كنت افكر به منذ وقت طويل”.
وأكدت بينيفولسكى قائلة: منذ اللحظة التي تأكدت فيها من التاريخ الحقيقى عن المكان الذى نشأت فيه، التاريخ الذى لم يدرس لنا في المدارس، او حتى تحدثوا عنه في الفترة التي نشأت فيها هناك حتى الأسبوع الماضى في القنصلية، لقد كانت عملية استغرفت حوالى عقدين . وقالت ” نعم قدمت الطلب كطريقة للرد على العدوان الأسرائيلي المروع في غزة، ولكن بما ان هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها إسرائيل بالعدوان على غزة، لماذا الآن؟، لماذا هذه اللحظة؟ الرد ببساطة ، تابعت قائلة، بسبب كمية الإصابات التى وصلت إلى أبعاد كارثية، وبالرغم من أننا في هدنة أو استراحة أو ما تريد تسميته في الوقت الحالى، ولكن يبدو أنها لن تنتهى في أي وقت قريب، خاصة مع تأكيد السلطات الإسرائيلية انهم بعد الهدنة يريدون استمرار القصف على غزة لأكثر من شهرين على الأقل”.