تحت رعاية الملك ونيابة عن ولي العهد.. أمير منطقة الرياض يحضر حفل افتتاح دورة الألعاب السعودية 2023

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، ونيابةً عن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -حفظه الله-، حضر صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، مساء اليوم، النسخة الثانية لدورة الألعاب السعودية، كأكبر حدث رياضي وطني، بمشاركة أكثر من 6000 رياضي، وذلك في مدينة الملك فهد الرياضية بالعاصمة الرياض.
ولدى وصول سموه مقر الحفل، كان في استقباله صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز؛ نائب أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي بن فيصل؛ وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية؛ رئيس اللجنة العليا المنظمة لدورة الألعاب السعودية، وصاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد؛ نائب رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية.
بدئ الحفل بالسلام الملكي، ثم مسيرة الرياضيين المشاركين، وأعلام اللجنة الأولمبية والبارالمبية.
عقب ذلك، قام عدد من اللاعبين الرياضيين السعوديين بأداء القسم الرياضي نيابةً عن جميع المشاركين في هذه الدورة.
ثم ألقى سمو وزير الرياضة؛ رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، رئيس اللجنة العليا المنظمة لدورة الألعاب السعودية، كلمةً رفع فيها باسمه، ونيابةً عن جميع الرياضيين السعوديين، الشكرَ لخادم الحرمين الشريفين، على رعايته الكريمة لهذا الحدث الرياضي المهم، وسمو ولي العهد، على دعمه اللا محدود للقطاع الرياضي، ومتابعته وتمكينه للقطاع الرياضي، لإقامة هذا الحدث التاريخي لرياضة الوطن، مقدماً في الوقت ذاته، شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز؛ أمير منطقة الرياض، على تشريفه وحضوره حفل افتتاح هذا المحفل الكبير.
وقال سموه: لا يمكنني أن أصف لكم، مدى فخري واعتزازي بهذا العدد من أبطال المملكة الذين يمثلون أكثر من 200 نادٍ سعوديٍّ، تحت مظلة 49 اتحاداً سعودياً، يقدمون أبطالهم لحصد الذهب في 53 لعبةً رياضية.
وأضاف: أقول لأبطالنا هذا الحدث هو تتويج لكم، وفرصة لإثبات قدراتكم، استمتعوا بروح المنافسة، وأبهروا العالم أجمع، واجعلونا جميعاً نفخر بكم، واصنعوا لأنفسكم ولوطنكم، تاريخاً يليق بما تقدمه قيادتنا من دعمٍ واهتمامٍ ورعاية.
عقب ذلك، أعلن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، افتتاح الألعاب السعودية قائلاً: “بسم الله الرحمن الرحيم، برعاية مولاي خادم الحرمين الشريفين، ونيابةً عن سمو ولي العهد -حفظهما الله-، أعلن افتتاح النسخة الثانية لدورة الألعاب السعودية 2023 في مدينة الرياض”، ثم انطلقت العروض بالألعاب النارية والعروض الضوئية، رسمت لوحة فنية في جنبات مدينة الملك فهد الرياضية، ثم تناقل الأولمبيون شعلة الدورة، وصولاً إلى منصتها الرسمية؛ إيذاناً بانطلاق الحدث الرياضي الضخم.
وفي ختام الحفل، أدلى سمو أمير الرياض بتصريح صحفي، قال فيه: أتشرف بأن أقوم بالنيابة عن سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -حفظه الله-، بافتتاح دورة الألعاب السعودية لعام 2023، مقدماً شكره لسمو وزير الرياضة على ما يقدمه من عمل احترافي في مجال الرياضة.
وأعرب سمو الأمير فيصل بن بندر، عن سعادته بالحضور والمشاركة في افتتاح دورة الألعاب السعودية في نسختها الثانية لمدى أهميتها لأبناء وبنات هذا الوطن المعطاء، معربًا عن تمنياته لأبناء هذا الوطن بمنافسات رياضية شيقة ومفيدة تحقق النتائج المرجوة.
وأشاد سموه بما تضمنه حفل افتتاح دورة الألعاب السعودية في هذه النسخة من فعاليات، مؤكدا أن الحدث الليلة ينم عن طموح ورؤية واضحة، ونحن في المملكة لدينا طموح ورؤية وستتحقق – بإذن الله – على أرض الواقع في المناسبات العالمية.
حضر حفل الافتتاح الشيخ خالد بن حمد آل خليفة؛ رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وجان أنتونيو سنراش؛ نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، وصاحبة السمو الملكي الأميرة دليل بنت نهار بن سعود بن عبدالعزيز مستشار نائب رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، وعدد من أصحاب السمو والمعالي الوزراء، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى المملكة.