قتل طبيبًا فلسطينيًا.. الاحتلال الإسرائيلي يقتحم المنازل بـ”الضفة” ويعتقل سكانها

اندلعت اليوم السبت مواجهات شديدة بين سكان بلدة قباطية جنوبي مدينة جنين والقوات الإسرائيلية عقب اقتحامها البلدة، قتل خلالها طبيب فلسطيني وأصيب آخران، إضافة لاعتقال عدد من الشبان الفلسطينيين.

وتفصيلاً، نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن مدير مستشفى الرازي في مدينة جنين فواز حماد قوله إن الطبيب شامخ كمال البالغ من العمر 25 عامًا قتل، وأصيب شقيقه محمد وشاب آخر بالرصاص، خلال المواجهات المندلعة مع الجيش الإسرائيلي عقب اقتحام البلدة.

ووفقًا لـ”سكاي نيوز عربية”، أفادت مصادر أمنية ومحلية بأن مواجهات اندلعت بين القوات الإسرائيلية والشبان عقب تسلل وحدة خاصة “مستعربين” البلدة، ومحاصرة أحد المنازل بالقرب من مدرسة بنات قباطية.

كما اعتقلت القوات الإسرائيلية اليوم السبت أيضًا عددًا من المواطنين الفلسطينيين خلال اقتحامها “جنين”، منهم المواطن عبدالله أبو حنانة من قرية عرانة شمال شرقي جنين، بعد أن داهمت منزله في القرية، وعبثت بمحتوياته. وكذلك مواطن من مدينة الخليل، وأغلقت مدخلها الشمالي في كلا الاتجاهين.

وكما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين عمرو زيدان حسونة من مدنية الخليل، وناصر أبو عبيد من خربة التبان بمسافر يطا، بعد دهم منزليهما، وتفتيشهما.

وأغلقت القوات الإسرائيلية المدخل الشمالي لمدينة الخليل في كلا الاتجاهين أمام حركة المواطنين ما تسبب بأزمة مرورية خانقة، كما داهمت بلدة الظاهرية جنوبًا.