الرميثي: موسوعة رواد الخليج العربي توثق مسيرة الآباء والأجداد

أكد الدكتور عبدالحميد الرميثي، أمين عام المؤتمر الدولي للريادة والابتكار والتميز، والرئيس التنفيذي للهيئة الدولية للتسامح، أن الهدف من إطلاق موسوعة رواد الخليج العربي، هو توثيق مسيرة الرواد من الآباء والأجداد، كما يعد استكمالا لعشقه للماضي والتراث.
وقال “الرميثي”: “بدأت المسيرة عام 1984 عندما صممت برنامجا تدريبيا للباحثين عن عمل تحت اسم “برنامج التباب”، وكلمة تباب كانت تستخدم أيام الغوص وتعني بلغة اليوم المتدرب، كما قدمت عدة برامج ومحاضرات حول الإدارة في عصر الغوص وربطها بنظريات الإدارة المعروفة اليوم”.
وأضاف الرئيس التنفيذي للهيئة الدولية للتسامح: “في ديسمبر 2020 أصدرت الجزء الأول من كتابي ”النواخذه – تعريفات بشخصيات ساهمت في بناء الأمس الجميل لننعم بحاضر أجمل”، ثم أصدرت الجزء الثاني من الكتاب في 2021، وتم تكريم هؤلاء الرواد في حفل خاص في مملكة البحرين في أكتوبر ٢٠٢١، ثم في جدة في ديسمبر 2021”.
ولفت إلى استمرار مسيرة تكريم الرواد في المؤتمر العالمي السابع للريادة والابتكار والتميز الذي عقد في دبي في سبتمبر 2022. وحاليًا نعمل على استكمال الإعداد للمؤتمر العالمي الثامن للريادة والابتكار والتميز الذي سيعقد يومي 15 و 16 أكتوبر 2023 قي مقر ندوة الثقافة والعلوم في دبي.
وأوضح مدير عام المؤتمر الدولي للريادة والابتكار والتميز، أن موسوعة الرواد تأتي لتوثيق كل ما سبق، وليكون مرجعية للأجيال القادمة، مشيرا إلى أن المجال متاح لإضافة أسماء رواد آخرين من مختلف الدول العربية، داعيا من يرغب في المشاركة للتواصل عبر الإيميل للترشيحات ومعرفة المعايير.