بايدن يحث الكونغرس على حظر الأسلحة الهجومية

بعد إطلاق النار المزدوج بكاليفورنيا...

حض الرئيس الأمريكي جو بايدن في بيان نشره البيت الأبيض الثلاثاء، الكونغرس على التحرك “بسرعة” لحظر الأسلحة الهجومية بعد عمليّتَي إطلاق نار في كاليفورنيا أوقعتا قتلى خلال 48 ساعة.
وطرح عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الإثنين مجددا، قانونا فيدراليا لحظر الأسلحة الهجومية وتشريعا يرفع السن القانونية لشراء الأسلحة إلى 21 عاما.
وقال بايدن، “نحن مدركون أن آفة عنف الأسلحة في كافة أنحاء الولايات المتحدة تتطلب تحركا أقوى. أحض مرة جديدة مجلسَي الكونغرس على التحرك بسرعة وإحالة (قانون) حظر الأسلحة الهجومية إلى مكتبي، واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على المجتمعات والمدارس وأماكن العمل والمنازل الأمريكية آمنة”.
اعتقل المنفذ المفترض لإطلاق النار الذي أدى إلى مقتل سبعة أشخاص في موقع زراعي في شمال كاليفورنيا، بعد يومين على إطلاق نار استهدف احتفالا برأس السنة القمرية قرب لوس أنجلس.
وانتهت مفاعيل قانون يحظر الأسلحة الهجومية في 2004، وأخفق الكونغرس مرارا في تجديده رغم ما تشهده البلاد من حوادث إطلاق نار عشوائية. ويعارض عدد كبير من الجمهوريين فرض حظر مشيرين إلى الحق الدستوري الذي يتيح حيازة أسلحة.