الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلاً في بيت لحم ويُشرِّد سكانه

حرق المئات من أشجار الزيتون على أيدي المستوطنين

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي اليوم منزلاً في بلدة الخضر جنوب مدينة بيت لحم، وذلك بعد اقتحام عشرات الآليات العسكرية البلدة، ومحاصرتها.. وقامت بتشريد سكانه.

وأقدم مستوطنون على حرق مئات أشجار الزيتون في بيت ساحور، وذلك ضمن خطوات الاستيطان الممنهجة لتدمير المزروعات لضم الأراضي للمستوطنات.

وأفاد رئيس هيئة مقاومة الاستيطان والجدار مؤيد شعبان بأن مئات أشجار الزيتون التي احترقت تقع أراضيها بين بيت لحم وبيت ساحور، وهي منطقة تقدر بآلاف الدونمات، ويخطط الاحتلال لضمها للمستوطنات بعد أن منع الاحتلال أصحابها من الوصول إليها منذ سنوات عدة.