مركز الغطاء النباتي يوقع مذكرة تفاهم مع المكتب الاستراتيجي لتطوير منطقة الباحة

وقَّع المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر مذكرة تفاهم مع المكتب الاستراتيجي لتطوير منطقة الباحة؛ بهدف تحقيق التعاون البنّاء بين الطرفين في مجال تنمية الغطاء النباتي وتشجيع الاستثمار؛ حيث وقعها من جانب المركز الرئيس التنفيذي الدكتور خالد العبد القادر، ومن جانب المكتب الاستراتيجي الرئيس التنفيذي المهندس عبد العزيز النعيم.

تهدف المذكرة إلى تعزيز التفاهم المتبادل بين المركز والمكتب الاستراتيجي لتطوير منطقة الباحة في مجال تنمية الغطاء النباتي، وتطوير واستثمار المتنزهات الوطنية في منطقة الباحة، ومواءمة أهداف التنمية المشتركة، وكذلك العمل على خلق بيئة استثمارية جاذبة، تسهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة ۲۰۳۰م ومبادرة السعودية الخضراء، ما يعزز التنمية المستدامة، ويرتقي بجودة الحياة.

شملت مجالات التعاون والتفاهم التي نصَّت عليها المذكرة، عددًا من الموضوعات مثل مشاريع تنمية الغطاء النباتي، والتنسيق والتواصل حول مشروع دراسات مبادرة السعودية الخضراء، والتعاون وتوحيد الجهود في مجال تطوير واستثمار المتنزهات الوطنية في منطقة الباحة، وتبادل الخبرات والمعلومات لتسهيل تحقيق الأهداف المنشودة، ودراسة وتنظيم برامج وفعاليات سياحية مختلفة في المنطقة.

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم ضمن سلسلة من العقود والاتفاقيات التي أبرمها المركز وتندرج في إطار جهوده؛ لتعزيز التعاون والتكامل مع كثير من الجهات الحكومية والخاصة والمؤسسات غير الربحية؛ للمشاركة الفعالة، وتوحيد الجهود الوطنية وتنظيمها لتنفيذ المبادرات الهادفة إلى تنمية الغطاء النباتي في المملكة وتأهيل مواقعه، وزيادة الرقعة الخضراء، ومكافحة التصحر، والحد من زحف الرمال، والمحافظة على الموارد الطبيعية، لتحقيق التنمية البيئية والاقتصادية المستدامة وتحسين جودة الحياة.

يذكر أن المركز يهدف إلى تنمية مواقع الغطاء النباتي وحمايتها والرقابة عليها، وتأهيل المتدهور منها، والكشف عن التعديات عليها، ومكافحة قطع الأشجار، إضافة إلى الإشراف على إدارة المراعي، وحوكمة الرعي، وحماية الغابات والمتنزهات الوطنية واستثمارها، كما يدعم عبر مشروعاته المتنوعة جهود مكافحة التغيُّر المناخي، وتخفيض الانبعاثات الكربونية عالميًّا، ما يعزز التنمية (البيئية والاقتصادية) المستدامة تحقيقًا لمستهدفات مبادرة السعودية الخضراء.