اختيار فيينا كأفضل مدينة للعيش في العالم

حلت مدينة فيينا في صدارة ترتيب المدن الأفضل للاستمتاع بالعيش عبر العالم، حسب التصنيف الذي تعده “ذي إيكونوميست إنتلجنس يونيت” وهي وحدة المعلومات التابعة لمجلة “ذي إيكونوميست” الإنكليزية. وتخلف العاصمة النمساوية في هذا اللقب مدينة أوكلاند النيوزيلندية، وجاءت متبوعة بكوبنهاغن وزيوريخ. وأعطيت فيينا العلامة القصوى (مئة من مئة) استنادا إلى الاستقرار فيها، وعلى ما توفره من إمكانات للعلم والطبابة، وكذلك على نوعية بناها التحتية. وحلت باريس في المركز التاسع عشر، فيما نالت بروكسل المركز 24.
وحلت مدينة فيينا في صدارة تصنيف أفضل مدينة لجودة العيش خلفا لمدينة أوكلاند النيوزيلندية، مستعيدة اللقب الذي حصلت عليه عامي 2018 و2019.
وحصلت العاصمة النمساوية بذلك للمرة الثالثة على هذا اللقب بنتيجة التصنيف الذي تعده “ذي إيكونوميست إنتلجنس يونيت”، وهي وحدة المعلومات التابعة لمجلة “ذي إيكونوميست” الإنكليزية. وأعطيت لها العلامة القصوى، وهي مئة من مئة، استنادا إلى الاستقرار فيها، وعلى ما توفره من إمكانات للعلم والطبابة، وكذلك على نوعية بناها التحتية. واعتُبرت العوامل الثقافية والبيئية أيضا مثالية.
وحلت باريس في المركز التاسع عشر، متقدمة 23 مرتبة عما كانت عليه عام 2021. ونالت العاصمة البلجيكية بروكسل المركز الرابع والعشرين، خلف مونتريال (23). واحتلت لندن المركز الثالث والثلاثين بينما حصلت برشلونة المشهورة بحيويتها الكبيرة على المرتبة 35، متقدمةً بثماني درجات على مدريد (43).
وصنفت ميلانو الإيطالية تاسعة وأربعين، ونيويورك حادية وخمسين، ونالت بكين المرتبة 71.