An attendee holds a Glock Ges.m.b.H. pistol during the National Rifle Association (NRA) Annual Meeting at the George R. Brown Convention Center, in Houston, Texas on May 28, 2022. - America's powerful National Rifle Association kicked off a major convention in Houston Friday, days after the horrific massacre of children at a Texas elementary school, but a string of high-profile no-shows underscored deep unease at the timing of the gun lobby event. (Photo by Patrick T. FALLON / AFP)

“قرار تاريخي” للمحكمة الأميركية العليا بشأن حمل الأسلحة

قضت المحكمة العليا الأميركية، أمس الخميس، بأن للمواطنين الحق في حمل مسدس في الأماكن العامة، وهو قرار تاريخي له تداعيات بعيدة المدى على الولايات والمدن في أنحاء البلاد التي تشهد تصاعدا للعنف المسلح.

يلغي القرار قانونا في ولاية نيويورك سُن قبل أكثر من قرن ينص على إثبات وجود حاجة مشروعة أو “سبب مناسب” للحصول على تصريح لحمل مسدس في الأماكن العامة.

وقد سنت ولايات أخرى من بينها كاليفورنيا قوانين مماثلة، وسيحد قرار المحكمة من قدرتها على تقييد حمل الأسلحة.

وندد الرئيس الديموقراطي جو بايدن بالقرار قائلا إنه “يتعارض مع المنطق السليم والدستور، وينبغي أن يزعجنا جميعا بشدة”.

وأضاف بايدن “علينا أن نفعل المزيد كمجتمع – وليس أقل – لحماية إخواننا الأميركيين… أدعو الأميركيين في أنحاء البلاد إلى إسماع أصواتهم بشأن سلامة الأسلحة”.

رغم الدعوات المتزايدة لفرض قيود على الأسلحة النارية بعد عمليتي إطلاق نار جماعيتين مروعتين في مايو، أيدت المحكمة المعسكر الذي يؤكد أن دستور الولايات المتحدة يضمن الحق في امتلاك الأسلحة وحملها بدون قيود.

هذا الحكم هو الأول الذي تصدره المحكمة في قضية رئيسية تخص التعديل الثاني من الدستور منذ أكثر من عقد، وكانت قد قضت عام 2008 بأن للأميركيين الحق في الاحتفاظ بمسدس في المنزل للدفاع عن النفس.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للجمعية الوطنية للبنادق وين لابير في بيان إن “قرار اليوم انتصار فاصل للرجال والنساء الطيبين في أنحاء أميركا، وهو نتيجة معركة استمرت عقودا قادتها الجمعية الوطنية للبنادق”.

وأضاف أن “الحق في الدفاع عن النفس والدفاع عن أسرتك وأحبائك يجب ألا يقف عند منزلك”.

من جهتها وصفت حاكمة نيويورك كاثي هوشول صدور القرار بأنه “يوم مظلم”، في حين وصف حاكم كاليفورنيا جافين نيوسوم القرار بأنه “مخز”.

كتب القاضي كلارنس توماس نص القرار الذي أيده القضاة المحافظون الخمسة الآخرون في المحكمة المكونة من تسعة أعضاء ثلاثة منهم رشحهم الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب.

وقال توماس إن قانون نيويورك يمنع “المواطنين الملتزمين بالقانون ذوي الاحتياجات العادية للدفاع عن النفس من ممارسة حقهم بموجب التعديل الثاني في الاحتفاظ بالأسلحة وحملها في الأماكن العامة للدفاع عن النفس”.