أمير تبوك يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة مغادرة خادم الحرمين الشريفين المستشفى

رفع صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة مغادرته – حفظه الله – مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة، بعد إجراء الفحوصات الطبية واستكمال الخطة العلاجية وفترة النقاهة بنجاح.
وقال سموه :” يشرفني أن أرفع لمقامكم الكريم باسمي ونيابة عن كافة أهالي منطقة تبوك أسمى آيات التهاني وصادق الدعوات بمناسبة خروجكم -أيدكم الله- من مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة بعد أن أجريتم – حفظكم الله – الفحوصات الطبية واستكمال الخطة العلاجية وفترة النقاهة التي تكللت – والله الحمد – بالنجاح ، وقد أشاعت رؤيتكم – رعاكم الله – اليوم وأنتم تغادرون المستشفى سالماً معافى مشاعر الفرح والسرور في نفوس أبناء المنطقة أسوة بكافة المواطنين بالمملكة” ، مبتهلين للمولى القدير أن يحفظكم ويمتعكم بموفور الصحة والعافية ويبقيكم قائداً وراعياً وأباً لتواصلون مسيرتكم العظيمة لما فيه عز ورفعة البلاد، والله يحفظكم ويرعاكم.
كما هنأ سمو أمير منطقة تبوك ، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع, بهذه المناسبة وقال سموه : “يشرفني أن أرفع لمقامكم الكريم باسمي وبالأصالة عن أهالي منطقة تبوك أسمى آيات التهاني وصادق الدعوات بمناسبة مغادرة مولاي خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – اليوم مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة بعد إجراء الفحوصات الطبية واستكمال الخطة العلاجية وفترة النقاهة بنجاح ، مبتهلين للمولى عز وجل بالحمد والشكر بأن منٌ على مولاي خادم الحرمين الشريفين – يحفظه الله- بموفور الصحة والعافية وأن يمد في عمره ويديمه ذخراً لبلادنا وللأمتين العربية والإسلامية .