ميلان يهزم أتالانتا ويقترب من حسم لقب الدوري الإيطالي

خطا ميلان خطوة كبيرة نحو التتويج بلقب بطل الدوري الايطالي لكرة القدم للمرة الاولى منذ عام 2011 بفوزه على أتالانتا 2-صفر في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة الاحد.
وسجل الهدفين البرتغالي رافايل لياو (57) والفرنسي ثيو هرنانديز (75) ليتقدم ميلان بفارق 5 نقاط عن جاره إنتر بطل الموسم الماضي والذي يلتقي كالياري لاحقا.
يذكر أن خسارة إنتر او تعادله يمنح اللقب لميلان، اما في حال فوزه، فان الحسم سيتأجل الى الاسبوع المقبل حيث يحل ميلان ضيفاً على ساسوولو في الجولة الاخيرة، في حين يستقبل إنتر سمبدوريا. وفي حال حصل السيناريو الاخير، فإن ميلان سيحتاج الى نقطة واحدة فقط لأن تعادله نقاطا مع إنتر يمنحه اللقب كونه يتفوق عليه في المواجهتين المباشرتين بينهما.
كان أداء ميلان مشتتاً في الشوط الاول فلم يشكل خطورة حقيقية على مرمى أتالانتا قبل ان يتحسن الاداء في الثاني الذي شهد تسجيله هدفين.
افتتح لياو التسجيل اثر تلقيه كرة متقنة من البرازيلي جونيور ميسياس (56) قبل أن يضيف هرنانديز الثاني بعد مجهود فردي رائع (75).
وحقق نابولي فوزاً صريحاً على جنوى بثلاثية نظيفة في مباراة كانت الاخيرة لنجم الاول لورنتسو اينسينيي الذي سينتقل للعب في الدوري الكندي وتحديداً تورونتو اف سي في نهاية الموسم بعد 12 عاماً قضاها في صفوف الفريق الجنوبي.
وحظي اينسينيي بالتكريم لدى دخوله ارضية الملعب برفقة ابنه حيث تلقى بعض الهدايا.
افتتح النيجيري فيكتور اوسيمهن التسجيل (32) قبل أن يضيف اينسينيي الثاني من ركلة جزاء (65) والسلوفاكي ستانيسلاف لوبوتكا الثالث (81).