بالتزامن مع اليوم الدولي للأسرة.. جمعية المودة تطلق حملة “بيتنا بخير”

الجزيرة – خالد المشاري

تطلق جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة، بالشراكة مع لجنة شؤون الأسرة والتنمية بمجلس منطقة مكة المكرمة والمهيدب لخدمة المجتمع وأوقاف محمد الراجحي، الحملة الإعلامية التوعوية بعنوان “بيتنا بخير” لتعزيز مكانة الأم والأب في الأسرة تزامناً مع اليوم الدولي للأسرة من تاريخ 15-5-2022م الى 19-5-2022م. حيث تستهدف الحملة للوصول الى 1,000,000 شاب وفتاة على مستوى المملكة.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة لجمعية المودة المهندس فيصل السمنودي أن هدف الحملة تعزيز مكانة الأم والأب في الأسرة وتحديداً عند فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 18 الى 35 عاماً، وقد تم تحديد الشريحة المستهدفة وفقاً لقضايا عقوق الوالدين الواردة الى الجمعية خلال السنتين الأخيرة 2020م و2021م والتي بلغت 15% من إجمالي القضايا التربوية السلوكية، وتم بناء وتصميم محاور الحملة على المرتكزات القيمية والنفسية والاجتماعية والدينية, لصناعة اثر بشكل مباشر لتعزيز مكانة الوالدين عند الشباب وبناء جيل من الشباب الواعي بمسؤولياته تجاه الأسرة والمجتمع.

وأضاف السمنودي أن الحملة سوف تنطلق على مستوى المملكة بمشاركة 100 شريك من الداعمين في نشر الوعي من الجمعيات على مستوى المملكة والقطاع الخاص في المجتمع لتعزيز مكانة الوالدين في الأسرة. وانتجت الحملة مجموعة من المواد الإعلامية للنشر على مختلف منصات التواصل من خلال توظيف المرتكزات الأساسية للحملة لبناء محتوى توعوي هادف بأكثر من 30 منتج وفلم رئيسي للحملة. كما تضم الحملة عدة فعاليات في اثنين من أكبر المولات التجارية في مدينة جدة ومعرضاً للرسم الكاريكاتوريه لخلق جو عائلي يسهم في التواصل الفعال بين الآباء والأبناء، كما تضم الحملة تجربة اجتماعية فريدة من نوعها يتحدث من خلالها الشباب عن مشاعرهم بنعمة وجود الوالدين في حياتهم.

وتتقدم جمعية المودة بخالص الشكر والتقدير لأكثر من 60 جهة أسرية في المملكة لمساهمتهم في دعم الحملة ومشاركتهم في بناء جيل من الشباب الواعي بمسؤولياته وتعزيز مكانة الوالدين في الأسرة.