بيع هيكل عظمى لديناصور بأكثر من 12 مليون دولار

بيع هيكل عظمى لديناصور “مرعب” اشتهر عن طريق سلسلة أفلام “حديقة الديناصورات”، بمبلغ فلكى ناهز 12 مليون دولار، حسبما ذكرت صحيفة “صن” البريطانية، وبحسب الصحيفة، فإن الديناصور، وهو من فئة “دينونيشاس” العملاقة ذات المخالب الضخمة فى قدميه، ألهم الفيلم الأمريكى “فيلوسيرابتور” للمخرج ستيفن سبيلبرج.
وذكرت الصحيفة، أن الهيكل العظمى للديناصور الذى يصل طوله إلى 1.2 متر مع عرض يبلغ 3 أمتار، يمتد عمره إلى 110 مليون سنة.
وأضحى هذا الديناصور من بين أكثر الديناصورات شهرة فى العالم، بعد طرح سلسلة “حديقة الديناصورات” فى سنة 1993.
ويضم الهيكل العظمى الذى بيع فى مزاد، الخميس، 126 عظمة حقيقية، بينما أعيد تشكيل باقى الأجزاء، بما فى ذلك عظام الجمجمة.
ولم يجر الكشف عن اسم مشترى عظام الديناصور، التى عثر عليها باحث حفريات فى ولاية مونتانا الأمريكية.
ويقول خبراء إن العظام التى بيعت فى نيويورك هى هيكل الديناصور الوحيد الذى يوجد رهن ملكية خاصة بالعالم (أى يمتلكها فرد)، فى حين تضع متاحف ومؤسسات علمية يدها على أغلب الهياكل المكتشفة حتى اليوم.
وكان المزاد قد قدر السعر الأولى للهيكل العظمى بـ6 ملايين دولار فى البداية، لكنه بيع بضعف ذلك، وسط إقبال متنافسين من مختلف دول العالم.
ولا يخفى علماء وباحثو حفريات انزعاجهم من بيع هذه العظام الثمينة لأشخاص عاديين، لأن هذه الصفقات تعنى ضياع الفرصة أمام المختصين حتى يجروا دراساتهم ويكشفوا المزيد من الأسرار عن كوكب الأرض.