توقف محاكمة جونى ديب وأمبر هيرد

كشف تقرير جديد عن توقف إجراءات التقاضى فى محاكمة التشهير بين جونى ديب، وأمبر هيرد، هذا الأسبوع، حيث تحضر القاضية بينى أزكاريت، مؤتمراً، وتم إبلاغ كلا من الطرفين وهيئة المحلفين بالاستراحة فى بداية المحاكمة، حسبما نشر موقع صحيفة”إندبندنت”.
ورفع جونى ديب، دعوى قضائية ضد أمبر هيرد، مقابل 50 مليون دولار، تشير إلى أنها أساءت إليه فى مقال رأى نشرته صحيفة واشنطن بوست عام 2018، وعلى الرغم من أنها لم تذكر اسمه، إلا أنه يدعى أن مزاعمها أثرت على قدرته على العمل، وفى نهاية الأسبوع الماضى، أصدر الجانبان بيانات ثقة حول كيفية سير الإجراءات.
وستواصل هيرد الإدلاء بشهادتها فى 16 مايوالجارى، ولقد تحدثت بالفعل على نطاق واسع عن علاقتها المضطربة مع ديب وقدمت تفاصيل عن المشاجرات الجسدية المزعومة فى حين استمعت المحكمة إلى رواية مروعة عن اعتداء جسدى على هيرد خلال مشاجرة وحشية ودموية فى أستراليا عام 2015.
ووفقًا لتقرير القانون والجريمة، سيتم استدعاء ديب مرة أخرى إلى منصة الشهود كجزء من قضية هيرد، وستستمع لجنة التحكيم أيضًا إلى ويتنى هنريكيز، شقيقة هيرد، والممثلة إلين باركين، التى كانت لديها علاقة قصيرة بديب فى التسعينيات.
يأتى هذا فيما انتشرت مؤخرا عريضة على الإنترنت تطالب بإعادة النجم العالمى جونى ديب، لأداء دور بطولة فى الجزء الجديد من سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي، وتم تداول العريضة بشكل كبير عبر منصات التواصل الاجتماعى، وذلك أثناء الخلاف واستمرار محاكمة التشهير بين النجم وزوجته السابقة الفنانة أمبر هيرد.
وحصلت العريضة المنشورة على موقع‪ Change.org فى وقت سابق للمحاكمة الحالية، بعنوان “العدالة لجونى ديب”، على أكثر من 580 ألف توقيع حتى منتصف الأسبوع الجاري، وجاء فى العريضة، أن “ديب، الذى أدى دور الكابتن جاك سبارو، أبرز القراصنة فى سلسلة الحركة والمغامرات الكوميدية، يستحق استعادة حياته التى عاشها قبل ارتباطه بالممثلة آمبرهيرد”‪.
يأتى هذا فيما رصدت عدسات المصورين – فى وقت سابق – خلال المحاكمة العلنية ما بين جونى ديب وأمبر هيرد، دموع الأخيرة بصورة كبيرة خلال الجلسة الأخيرة التى أدلت فيها بشهادة جديدة أمام العيان فى جلسة مذاعة للجميع تهتم بها كل وسائل الإعلام الأجنبية، حيث رصدت عدسات المصورين بكاءها بصورة شديدة.