مبادرة “حاضنة المسرح والفنون الأدائية” تسهم في صناعة قطاع متمكن

أكد الباحث في شؤون المسرح أحمد بن عبدالله أن مبادرة “حاضنة المسرح والفنون الأدائية” لبنة أساسية للارتقاء بمستوى الكفاءات الوطنية، من خلال التدريب والتعليم وتمكين المنشآت الحديثة، بما يعزز من جودة المنتج المحلي.

وقال: “تتيح هيئة المسرح والفنون الأدائية عبر هذه المبادرة، آفاقاً جديدة للمسرحيين، عبر تواجد نخبة من المرشدين والمدربين والخبراء في كافة المجالات المسرحية، بالإضافة إلى صناعتها للفِرق المتخصصة والعلامات التجارية، وتوفير الفرص الاستثمارية والتمويلية، بما يساهم في نقل المنتج الوطني من المحلية نحو العالمية”.

وأضاف: “الحاضنة برنامج متكامل يهدف لصناعة مسرح محترف يبدأ بالموهوب وينتهي عند شباك التذاكر” مشيراً إلى أن المسرح المؤسساتي يخلق بيئة جاذبة للجهات الراغبة بالاستثمار، في سبيل تطوير ونمو القطاع، منوّهاً أن ذلك سيساعد بتهيئة المسرح والفنون الأدائية، لاستقطاب كل من يستطيع المساهمة في رفع فاعلية ومكانة المسرح، نحو أرقى المستويات.