وزارة الشؤون الإسلامية ترسل (32.700) نسخة من المصحف الشريف لجمهورية كينيا

يصل ما تم شحنه قرابة الـ 60 ألف نسخة من إصدرات مجمع الملك فهد

جدة – خالد الحامد

إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ باشرت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف إرسال الدفعة الرابعة من هدية خادم الحرمين الشريفين والبالغة (32.700) نسخة من إصدرات المجمع من المصاحف الشريفة بمختلف الأحجام، وترجمات القرآن الكريم إلى جمهورية كينيا، بالتنسيق مع سفارة المملكة في العاصمة نيروبي، حيث بدأت الوزارة اليوم بشحن الكمية وفق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية لمنع انتشار فيروس كورونا.

من جانبه أوضح مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة الدكتور سالم بن حاج الخامري ــ خلال شحن الدفعة الرابعة من هدية الملك سلمان ــ يحفظه الله من ميناء جدة الإسلامي أن هذه الدفعة تمثل الرابعة من مجمل الدفعات، ليصل إجمالي النسخ الموزعة (59.450) ألف نسخة من إصدرات المجمع والتي توزعها الوزارة إنفاذا للتوجيه السامي الكريم للمسلمين بالعالم بملايين النسخ سنوياً وبالمجان.

وبين الدكتور سالم الخامري أن هذه الهدية التي تتشرف وزارة الشؤون الإسلامية بإرسالها للمسلمين بالعالم هي أغلى هدية وتحظى بعناية واهتمام المسلمين بالعالم، منوهاً بالمتابعة الدقيقة لهذا المشروع الكبير من معالي الوزير المشرف العام على المجمع الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ لتحقيق رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة.

ولفت الدكتور سالم الخامري إلى أن معدل انتاج مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف كان تسعة ملايين نسخة سنويا ، حتى أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله عام ١٤٣٨ بزياده إنتاجه بما لا يقل عن ثمانية عشر مليون نسخة سنويا وتحقق ذلك _ ولله الحمد _ بفضل الله ثم بالدعم السخي من القيادة الرشيدة والمتابعة الدؤوبة من معالي الوزير.

ونوه مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمكة المكرمة في ختام ــ تصريحاته ــ إلى أن بفضل الله ثم بما توليه قيادة المملكة من دعم وجهود فقد بلغ انتاج مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف حتى نهاية عام ٢٠٢١ أكثر من ٣٤٥ مليون نسخة، وزع منها أكثر من ٣٢٠ مليون نسخة هدية من حكومة المملكة العربية السعودية للمسلمين في أرجاء المعمورة، سائلاً الله تعالى أن يديم على المملكة عزها وتقدمها واستقراراها وأن يجزي ولاة أمرها خير الجزاء.