البحرين تدين الهجمات الإرهابية لمليشيا الحوثي على المملكة والإمارات

أدانت مملكة البحرين الهجمات الإرهابية المتواصلة لمليشيا الحوثي التي تستهدف المدنيين والبنى التحتية والمنشآت الحيوية, وتزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة، حيث تشمل الهجمات المرتكبة ضد أراضي المملكة العربية السعودية التي أدى بعضها إلى سقوط ضحايا مدنيين.

واستنكر المندوب الدائم لمملكة البحرين لدى الأمم المتحدة في نيويورك السفير جمال فارس الرويعي، في جلسة المناقشة المفتوحة لمجلس الأمن بشأن الحالة في الشرق الأوسط، بشدة الاعتداء الإرهابي الآثم الذي قامت به مليشيا الحوثي مؤخرًا على منشآت مدنية في إمارة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أسفر عن وفاة ثلاثة مدنيين وإصابة آخرين بجروح، مدينةً اختطاف سفينة الشحن المدنية “روابي” التي تحمل علم دولة الإمارات.

وأكد أن مملكة البحرين تَعُدّ هذه الاعتداءات الحوثية على المنشآت المدنية والمدنيين جرائم حرب، وتشكل انتهاكًا صارخًا للقوانين الدولية كافة، واعتداءً سافرًا على أراضي البلدين، معربًا عن تأييد مملكة البحرين لجميع الإجراءات التي سوف تتخذها كلا من المملكة العربية السعودية والإمارات للحفاظ على أمنهما واستقرارهما وسلامة المواطنين والمقيمين فيهما.

ودعا السفير الرويعي المجتمع الدولي لاتخاذ خطوات حازمة ضد هذه المليشيا التي تؤكد أعمالها الإجرامية أنها منظمة إرهابية تشكل تهديدًا خطيرًا على أمن واستقرار المنطقة والعالم.

وحول عملية السلام في الشرق الأوسط، أكد المندوب الدائم للبحرين أهمية تكثيف الجهود الدولية المتعلقة بعملية السلام في الشرق الأوسط, واستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين؛ سعيًا نحو تسوية القضية الفلسطينية وفق حل الدولتين, واستنادًا لقرارات الشرعية الدولية، مبينًا أهمية تحرك المجتمع الدولي من أجل وضع رؤية شاملة لمعالجة التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية، وتوفير مسببات الأمن والاستقرار لكل دول المنطقة, خاصةً أن منطقة الشرق الأوسط تواجه اليوم تحديات غير مسبوقة تتطلب مزيدًا من العمل الفاعل الذي يستلزم التعاون بين جميع الأطراف لتحقيق السلام المستدام في المنطقة.