A computer image created by Nexu Science Communication together with Trinity College in Dublin, shows a model structurally representative of a betacoronavirus which is the type of virus linked to COVID-19, better known as the coronavirus linked to the Wuhan outbreak, shared with Reuters on February 18, 2020. NEXU Science Communication/via REUTERS THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. MANDATORY CREDIT.

علماء يحددون متغيرا وراثيا قد يحمي من الأعراض الشديدة لكورونا

حدد فريق دولي من الباحثين متغيرا وراثيا قد يوفر الحماية من الأعراض الشديدة لمرض كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد، وهي نتائج قد تؤدي إلى “اختراقات جديدة في طرق مكافحة الفيروس المنتشر حول العالم”، وفق “ساينس أليرت”.

ووجدت الدراسات السابقة التي أجريت على الأشخاص من أصل أوروبي بشكل رئيسي أن الأفراد الذين يحملون شريحة معينة من الحمض النووي لديهم خطر أقل بنسبة 20 في المئة لتطوير عدوى كورونا، وقالوا إن هذا الجزء من الحمض النووي موجود لدى الناس في حوالي نصف الأشخاص خارج أفريقيا.

واستطاع العلماء في الدراسة الجديدة تحديد متغير جيني داخل هذه الشريحة هو rs10774671 يتواجد في كل من الأشخاص سواء من أصول أفريقية أو أوروبية.

وقد يكون تحديد هذا المتغير بمثابة هدف للعلاج ضد عدوى كوفيد-19 الشديدة، وفقا للباحثين.

وقالت مؤلفة الدراسة جينيفر هوفمان: “حقيقة أن الأفراد المنحدرين من أصل أفريقي يتمتعون بنفس الحماية سمحت لنا بتحديد المتغير الفريد في الحمض النووي الذي يحمي بالفعل من عدوى كوفيد-19”.