البريطاني “لويس هاميلتون” بطلاً لسباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا1.. والهولندي “ماكس فيرستابين” في المركز الثاني

سمو وزير الرياضة يرفع شكره وتقديره لسمو ولي العهد على تشريفه السباق الكبير

 

 

الجزيرة – أحمد العجلان

رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، خالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع –حفظه الله -، على تشريفه وحضوره اليوم الأحد سباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1 والذي يندرج تحت برنامج “جودة الحياة” وأقيم على حلبة كورنيش جدة.
وبهذه المناسبة قال سموه: “إن حضور سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان –حفظه الله- لهذا الحدث العالمي الكبير والذي تستضيفه المملكة لأول مرة، مصدر فخر واعتزاز وسعادة لنا جميعًا، وهو تأكيد لحرصه -أيده الله- على نهضة ونمو القطاع الرياضي، ومحفز كبير لنا لمضاعفة الجهود والعمل المستدام لتحقيق المزيد من النجاحات التي تسجل باسم بلادنا الحبيبة المملكة العربية السعودية، من خلال استضافة أكبر المنافسات الرياضية في مختلف الألعاب، وإبراز قدرات أبناء وبنات هذا الوطن وإمكانياتهم العالية”.
وأضاف سموه: “إن اهتمام سمو سيدي ولي العهد بالقطاع الرياضي ودعمه غير المحدود ومتابعته الدؤوبة لكل صغيرة وكبيرة يُجسدون المكانة التي وصلت لها بلادنا – ولله الحمد – كأحد أهم دول العالم الرائدة في استضافة أهم وأبرز المنافسات والفعاليات الرياضية، تماشيًا مع برامج ومستهدفات “رؤية المملكة 2030″، الرامية إلى تهيئة البيئة المناسبة لمجتمع حيوي رياضي لمختلف الأعمار من المواطنين والمقيمين وكذلك السياح”.
من جانبه، عبّر صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وشركة رياضة المحركات السعودية، عن شكره وامتنانه لسمو ولي العهد على حضوره وتشريفه لسباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا1.
وقال سموه بهذه المناسبة: “لم يكتمل نجاح هذا الحدث الدولي الكبير على مستوى سباقات رياضة المحركات، إلا بحضور سمو سيدي الأمير محمد بن سلمان –حفظه الله -، والذي كان ولا يزال خير داعم للرياضة والرياضيين بالمملكة، ومصدر إلهام لنا جميعًا، وما التحوّل الإيجابي الذي تعيشه المملكة في مختلف المجالات ومنها قطاع الرياضة، لخير دليل على رؤيته الطموحة التي جعلت بلادنا تتبوأ المكانة التي تستحقها عالميًّا، وخلال مدة زمنية قصيرة”.
ونجح المتسابق البريطاني “لويس هاميلتون” سائق فريق مرسيدس في حسم لقب سباق جائزة السعودية الكبرى STC للفورمولا1 على حلبة كورنيش جدة، بعد حصوله على المركز الأول في الجولة 21 (ما قبل الأخيرة) من موسم سباقات الفورمولا1 لموسم 2021، بعد منافسةٍ شرسة مع الهولندي “ماكس فيرستابين” سائق فريق رد بُل الذي حلّ ثانياً، فيما خطف الفنلندي “فاليري بوتاس” المركز الثالث.
وبعد نهاية السباق توّج الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة البريطاني “لويس هاميلتون” بجائزة المركز الأول، فيما سلّم الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الهولندي “ماكس فيرستابين” جائزة المركز الثاني، كما منح الأستاذ أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو الفنلندي “فاليري بوتاس” جائزة المركز الثالث، وأخيراً تسلم فريق مرسيدس جائزة الفريق الفائز في هذه الجولة من المهندس عليان الوتيد الرئيس التنفيذي لمجموعة stc.
وعبّر البريطاني هاميلتون عن سعادته بالفوز بهذا السباق حيث قال: “لقد كان حدثاً رائعاً والشعب السعودي هنا مضياف جداً، أما عن السباق فقد كان صعباً جداً ولكن انتصرنا أخيراً، وأنا فخورٌ بالفريق وسعيد جداً بالجمهور الذي حضر في المدرجات”، فيما قال الهولندي فيرستابين: “السباق كان شيقاً جداً، لقد فعلت كل ما يمكن للفوز ولكن المركز الثاني لا بأس به في الوقت الراهن، وسننتظر ماذا سيحدث في أبو ظبي”، فيما تحدث صاحب المركز الثالث الفنلندي بوتاس قائلاً: “لم يكن سباقاً سهلاً على الإطلاق، هذه الحلبة رائعة فعلاً لأنها تستخرج أفضل ما في السائق جسدياً ومعنوياً”.
وأصبح البريطاني “هاميلتون” قريباً من تحقيق رقمٍ قياسي عالمي، والمتمثل بحصوله على اللقب الثامن، ليصبح أول سائق في تاريخ الفورمولا1 يحصد هذا العدد من الألقاب، فيما يطمحُ الهولندي “فيرستابين” في التتويج بلقبه الأول، وذلك بعد نهاية الجولة المقبلة والأخيرة، والتي ستقام في العاصمةِ الإماراتية أبو ظبي، والتي ستوضّح ملامحَ البطل، ولاسيما أنهما يتقاسمان صدارة الترتيب العام، إثر تساويهما في عدد النقاط بعد سباق جائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1.