رحيل المغني السوداني عبد الكريم الكابلي عن عمر ناهز 90 عاما

توفي أمس الخميس فيتارة الأغنية السودانية عبد الكريم الكابلي، بعد مسيرة عطاء فنية امتدت 60 عاما، وذلك عن عمر ناهز 90 عاما، وفقا لمصادر صحفية.
ودخل الكابلي منذ أكثر من ثلاثة أشهر في العناية المركزة بإحدى مستشفيات ولاية ميتشغن في الولايات المتحدة، التي كان يقيم فيها مع بعض أفراد أسرته. ويعتبر الكابلي واحدا من عمالقة الفن السوداني، وكتب ولحن العديد من الأغنيات لنفسه ولعدد كبير من الفنانين السودانيين الكبار. وقبل وفاته، قال نجله عبد العزيز إن الكابلي لم يكن ملك أسرته فقط، بل اكتسب حب واهتمام جميع السودانيين على كافة المستويات الرسمية والشعبية.