“التعاونية” تطلق تأمين الطرود البريدية

في إطار التزامها بتقديم منتجات تأمينية مبتكرة

أعلنت شركة التعاونية للتأمين عن إطلاق منتج تأمين الطرود البريدية بعد اعتماد المنتج من البنك المركزي السعودي وبالتنسيق مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات؛ لتغطية مخاطر نقل جميع الطرود البريدية من خلال الشركات المرخصة لتقديم خدمة نقل الطرود وتضمن تعويضه ماديًّا في حال فقدان الطرود أو تلفها. وتأتي هذه الخطوة ضمن مساعي التعاونية لتطوير منتجات تأمينية جديدة ومبتكرة تناسب جميع احتياجات العملاء، مما سينعكس بدوره على تجربة العميل وسيرفع من مستوى الخدمات المقدمة له.

يغطي التأمين مخاطر فقدان أو تلف الطرود البريدية التي قد تتعرض لها أثناء مراحل النقل التي تكون تحت مسؤولية الشركات المرخصة لتقديم خدمة نقل الطرود.

هذا، وتأتي أهمية هذا التأمين متزامنة مع النمو السريع في التجارة الإلكترونية محلياً وعالمياً، حيث حققت أسواق التجارة الإلكترونية في السعودية نمواً سريعاً مدعوماً بالتحول الملحوظ من التسوّق التقليدي إلى التسوّق عبر الإنترنت. ويرجع ذلك إلى عدة أسباب أهمها زيادة عدد مستخدمي الإنترنت في السعودية إلى 31 مليون مستخدم بحسب إحصائية موقع Statista في عام 2020، ومن المتوقع أن يصل العدد إلى 35 مليون مستخدم في عام 2023. ومن جهةٍ أخرى كشف البنك المركزي السعودي عن نمو في حجم المدفوعات الرقمية في المملكة بنسبة 6.12% في بداية عام 2020  مقارنة بشهر ديسمبر من عام 2019.

وأوضح الرئيس التنفيذي للممتلكات والحوادث الأستاذ سلطان الخمشي، أن المملكة أحرزت تقدماً ملحوظاً في مؤشر الأمم المتحدة للتجارة الإلكترونية، حيث احتلت المركز 49 عالمياً خلال عام 2019م. ولمواكبة النمو المتزايد في حركة التجارة الإلكترونية فإن التعاونية سبّاقة دائمًا لطرح منتجات تتلائم مع متغيرات السوق واحتياجات العملاء، لاسيما بعد تأثير جائحة كورونا على السلوك الشرائي لدى المستهلك، وانعكس مباشرةً على احتياج قطاع البريد، ومن هنا أصبحت هناك حاجة ملحة للحصول على تغطيات تأمينية ملائمة توفر الحماية لهذا القطاع الحيوي.

يذكر أن التعاونية قد أطلقت في وقت سابق من العام الحالي منتجات تأمينية جديدة في سوق التأمين السعودي أهمها تأمين موتورفليكس المبتكر لمنح أصحاب المركبات مرونة وإمكانية تصميم تأمينهم والاختيار من بين 10 تغطيات إضافية إلى جانب التغطيات الأساسية، كما أطلقت الشركة ولأول مرة في المملكة والشرق الأوسط وشمال أفريقيا برنامج التعاونية فيتالتي الذي يعمل بدوره على تحسين صحة أعضاء التأمين الطبي ويكافئهم على اختياراتهم الصحية.