مان سيتي يهزم سان جرمان ويتأهلان سويا الى ثمن نهائي أبطال أوروبا

غلب مانشستر سيتي الانكليزي على باريس سان جرمان 2-1 الاربعاء ضمن منافسات المجموعة الاولى من منافسات الجولة الخامسة قبل الأخيرة لمسابقة دوري أبطال أوروبا وبلغا سوياً الدور ثمن النهائي.

ورفع سيتي رصيده الى 12 نقطة حاسماً صدارة المجموعة مقابل 8 لسان جرمان قبل جولة واحدة من نهاية الدور الاول.

وتقدم سان جرمان بهدف نجمه كيليان مبابي (50)، قبل أن يرد سيتي بواسطة رحيم سترلينغ (63) والبرازيلي غابريال جيزوس (77).

خاض سيتي المباراة في غياب أكثر من لاعب اساسي في صفوفه أبرزهم صانع ألعابه البلجيكي كيفن دي بروين وجناحه جاك غريليش، في حين غاب عن فريق العاصمة الفرنسي لاعبا خط الوسط الايطالي ماركو فيراتي والهولندي جورجيو فينالدوم.

كان سيتي الطرف الافضل في الشوط الاول لكنه اصطدم بفريق منظم في خطوطه الخلفية.

لعبة مشتركة رائعة بين برناردو سيلفا الذي مرر كرة بالكعب باتجاه الجزائري رياض محرز فأطلقها بيسراه قوية كانت في طريقها الى الشباك لكن الظهير المغربي اشرف حكيمي تدخل في اللحظة الاخير وشتت الكرة برأسه (18).

وكانت أخطر فرصة في الشوط الاول لسيتي ايضا عندما سدد الالماني ايلكلي غوندوغان كرة من داخل المنطقة ارتدت من القائم الايسر لسان جرمان (32) ثم تسديدة بعدها مباشرة من محرز طار لها نافاس وتصدى لها ببراعة (33).

أما أبرز فرصة لسان جرمان في هذا الشوط فجاءت من هجمة مرتدة سريعة مرر فيها نيمار كرة امامية باتجاه مبابي الذي سددها لولبية فوق العارضة من مشارف المنطقة (43).

وبدأ سيتي الشوط الثاني ضاغطاً لكن سان جرمان فاجأه بافتتاح التسجيل بعد هجمة مرتدة سريعة ومنسقه تبادل فيها نيمار والبرتغالي نونو منديش والارجنتيني ليونيل ميسي الكرة قبل أن يمررها الاخير عرضية من الجهة اليسرى داخل المنطقة لتجد مبابي المتربص فاطلقها قوية مرت بين ساقي الحارس البرازيلي ايدرسون (50). وكان مبابي يخوض مباراته الرقم 50 في المسابقة القارية.

وحاول محرز مرة جديدة لكن نافاس كان له بالمرصاد مجدداً (58)، قبل أن ينجح سيتي في إدراك التعادل عندما تابع رحيم ستيرلينغ كرة عرضية من كايل ووكر من مسافة قريبة ارتطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك (63).

وتصدى نافاس مرة جديدة لكرة ماكرة من المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس الذي شارك في الشوط الثاني (70)، لكن وقف عاجزاً عندما مرر محرز كرة عرضية عند القائم الايمن باتجاه برناردو سيلفا الذي هياها بطريقة رأئعة امام جيزوس فتابعها الاخير بعيداً عن متناول الحارس مسجلاً هدف الفوز (76).