9
9
9
9

المملكة تستحضر بداية أول بث تلفزيوني لها

في اليوم العالمي للتلفزيون..

استحضرت المملكة بمناسبة اليوم العالمي للتلفزيون، الذي يصادف الـ 21 نوفمبر من كل عام؛ أول بث تلفزيوني لها على مستوى الشرق الأوسط في عام 1955م، بواسطة محطة تلفزيون البعثة الأمريكية في الظهران، التي كانت تبث باللغة الإنجليزية في نطاق منطقة الظهران، ليتم تأسيس تلفزيون أرامكو بعد سنتين من هذا التاريخ، وامتد البث فيه من الظهران إلى الهفوف وصولاً لبعض أنحاء الخليج؛ حيث تبث هذه المحطة التي انطلقت بعد نحو ثلاثة أشهر من إنشاء تلفزيون بغداد باللغتين العربية والإنجليزية.
وتحتفي منظومة دول العالم بهذا اليوم تخليداً ليوم انعقاد أول منتدى عالمي للتلفزيون بالأمم المتحدة؛ وكان هدفه تشجيع تبادل البرامج التلفزيونية على مستوى العالم، مع مناقشة قضايا عدة كالسلام والأمن، وتعزيز التبادل الثقافي، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، فيما شهد المجتمع السعودي الافتتاح الرسمي للتلفزيون في التاسع من ربيع الأول من عام 1385هـ الموافق 7 يوليو 1965م؛ وذلك في عهد الملك فيصل -رحمه الله- .
وانطلقت بداية البث الملون من جدة، ومكة المكرمة في ذي الحجة عام 1394هـ؛ ليتوالى بعدها البث الملون في عدة مدن، بداية من المدينة المنورة في 12 محرم 1395 ثم الطائف والباحة؛ وبالنسبة لسكان العاصمة الرياض، فاحتفلوا في الأول من شوال عام 1396هـ بعيد الفطر المبارك، مع بداية بث التلفزيون الملون في مدينتهم للمرة الأولى.
وتم تحويل التلفزيون السعودي والإذاعة السعودية إلى هيئة عامة؛ تحت اسم “هيئة الإذاعة والتلفزيون”، بقرار من مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في السابع من رجب 1433هـ الموافق 29 مايو 2012م؛ كهيئة مستقلة ذات شخصية اعتبارية، حيث فتح هذا القرار الباب لخيارات متنوعة من القنوات التلفزيونية التي يتابعها مختلف شرائح المجتمع السعودي.
ويعود تاريخ التلفزيون إلى عام 1884م، عندما اخترع الألماني بول نيبكو؛ قرصاً ميكانيكيّاً دوَّاراً، بفتحات صغيرة منظمة؛ في شكلٍ حلزوني، عندما يتمُّ تسليط الضوء عليها يتسرَّب الضوء من الفتحات ليُعطي إحساسًا سريعًا بحركة الصور المسجَّلة على هذا القرص؛ ليفتح قرص “نيبكو” المجال أمام المخترعين للتفكير في إمكانية نقل الصور بطريقة ميكانيكيَّة عبر الأسلاك إلى مكان آخر.
ويحتفظ العالم بالرواد الذين أسهموا في اختراع التلفاز الإلكتروني ومنهم: العالم الألماني كارل فرديناند براون؛ الذي استطاع اختراع أنبوب أشعة الكاثود عام 1897م؛ حيث أسهم هذا الأنبوب في إيجاد الصور في جهاز التلفاز؛ بحيث يتمكَّن المشاهد من رؤيتها، والعالم الأمريكي فيلو فارنزوورث؛ الذي استطاع في عام 1927م، نقل أوَّل صورة تلفزيونيَّة ضمَّت ستين خطًا أفقيًّا، كما طوَّر أنبوب dissector الذي يُعد أساس جميع الأجهزة الإلكترونيَّة الحاليَّة، والعالم الروسي فلاديمير زوريكين؛ باختراعه أنبوبًا محسنًا من أشعة الكاثود عام 1929م؛ حيث أضاف نظاماً يحتوي على جميع الميزات التي شكَّلت أجهزة التلفاز.
يذكر أن بريطانيا تعد أوَّل مَن دشَّن خدمة البث التلفزيوني المنتظم في عام 1936، من خلال هيئة الإذاعة البريطانية BBC، التي تُعد أيضًا أولى مؤسَّسات التلفزة التي تُقدِّم التصوير والبث الحي من خارج الإستوديوهات المغلقة.