وزير الشؤون الإسلامية: الواجب على العلماء والدعاة إلى الله العناية بنشر العقيدة الإسلامية وإيضاح المنهج الوسطي والاهتمام بطلب العلم من مصادره الأصلية

الرياض – خالد الحامد 

أقام رئيس المشيخة الإسلامية بجمهورية ألبانيا فضيلة الشيخ بويار سباهيو مساء يوم أمس بالعاصمة تيرانا حفل استقبال على شرف معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة الإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ والوفد المرافق لمعاليه الذي يزور ألبانيا حالياً تلبية لدعوة المشيخة الإسلامية الألبانية.

وقد افتتح الحفل بكلمة لرئيس المشيخة الإسلامية في ألبانيا الشيخ بويار سباهيو رحب فيها بمعالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ والوفد المرافق له، مشيداً بالجهود التي تقدمها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين حفظهما الله لخدمة الإسلام والمسلمين بالعالم وبذل الغالي والنفيس في سبيل ذلك.

وأكد “بويار” أن زيارة معالي وزير الشؤون الإسلامية لجمهورية ألبانيا ستعزز جهود التعاون الثنائي في المجالات الإسلامية التي ستسهم في التصدي للتطرف والغلو، مشيراً إلى أن المملكة بلد مهم وتمتلك خبرة طويلة في مجالات خدمة الإسلام والتصدي للجماعات المتطرفة.

إثر ذلك ألقى معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ كلمة بهذه المناسبة نقل خلالها سلام وتحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين ــ حفظهما الله ــ للعلماء والمفتين في جمهورية ألبانيا، منوهاً بمتانة وعمق العلاقات الثنائية التي تربط البلدين والقائمة على التعاون المشترك في مختلف المجالات.

وأكد معاليه أن السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله تبذل جهداً كبيراً لتحرير الدعوة والمنابر الدعوية من كل أشكال التطرف والغلو وقد نجحت في ذلك وتعمل على نقل تجربتها للعالم عبر الشراكات الاستراتيجية والتي منها الاتفاقية مع جمهورية ألبانيا.

وأكد معالي الوزير في ختام كلمته أن الواجب على العلماء والدعاة إلى الله العناية بنشر العقيدة الإسلامية وإيضاح المنهج الوسطي والاهتمام بطلب العلم من مصادره الأصلية الكتاب والسنة وفق فهم السلف الصالح، محذراً من الانسياق وراء الدعوات التي تتخذ من الدين وسيلة للوصول لأهداف سياسة لا تخدم الإسلام.

حضر حفل الاستقبال سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية ألبانيا الاستاذ فيصل بن غازي حفظي ومعالي السيد أولي تسيكاليشي الأمين العام للمشيخة الإسلامية الألبانية وفضيلة الشيخ تاؤولاند بيتسا نائب رئيس المشيخة الإسلامية الألبانية، وسعادة الأستاذ فرديناند جانا رئيس جامعة بدر، وفضيلة الشيخ لاورن لولي مفتي محافظة تيرانا عاصمة ألبانيا، وجمع من الأئمة وعدد من المسؤولين بالمشيخة.