خدمة هاتفية لحماية النساء في بريطانيا

وضعت إحدى شركات الهاتف الرئيسية في بريطانيا خطة لتشغيل خدمة هاتفية تهدف إلى حماية النساء اللاتي يسرن بمفردهن، في أعقاب جريمة قتل مروعة لفتاة كانت في طريقها إلى منزلها.
وتسمح خدمة “Walk Me Home” أو “رافقني إلى المنزل”، التي تقترحها شركة “بريتش تيليكوم” (BT)، للمستخدمات بالاشتراك في برنامج تتبع، ويتم إرسال تنبيه إذا لم يصلن إلى وجهتهن في الوقت المحدد.
ولا تزال الفكرة في مراحلها الأولى،وفقا لموقع “بي بي سي، ولكن بعض النشطاء يرون أن المشكلة الحقيقية هي عنف الذكور.
وسيتمكن مستخدمو الخدمة من إدخال عنوان المنزل والوجهات العادية الأخرى في تطبيق للهواتف المحمولة.
وقبل السير إلى وجهة محددة، يفتح المستخدم التطبيق، أو يتصل أو يرسل رسالة نصية إلى رقم محدد، وهذا من شأنه أن يعطي الوقت المتوقع للرحلة، ويبدأ تفعيل نظام تحديد المواقع (GPS).
وسيتم إرسال رسالة إلى المستخدم في الوقت المتوقع لوصوله إلى وجهته. وقد يؤدي عدم التفاعل مع الرسالة، إلى إصدار مكالمات إلى جهات الاتصال في حالات الطوارئ، ثم إلى الشرطة.

وقال فيليب يانسن، الرئيس التنفيذي لشركة BT، لصحيفة ديلي ميل، إن قضية مقتل سارة إيفرارد، التي اختطفت بينما كانت في طريقها إلى المنزل، وسابينا نيسا، التي قُتلت أثناء سيرها لمقابلة صديق، ملأته “بالغضب والاشمئزاز” ودفع شركته إلى اتخاذ إجراء.

وكتب يقول: “يتسبب عنف الذكور في أن يعيش الكثير من الناس، وخاصة النساء، في خوف”، مشيرًا إلى أنه في وضع يسمح له بفعل شيء عملي.
وأضاف “هذه الخدمة الجديدة…يمكن استخدامها أيضًا في ركوب سيارات الأجرة أو وسائل النقل العام أو أي رحلة.”
وقال إن وجود الخدمة “يجب أن يكون بمثابة رادع للمجرمين، مع العلم أنه سيتم إطلاق الإنذار تلقائيًا إذا لم تصل الضحية إلى وجهتها في الوقت المحدد، وسيبدأ الأصدقاء والعائلة في الاتصال وتنبيه الشرطة”.
وأضاف يانسن أن الخدمة بحاجة إلى الاختبار والحصول على التمويل المطلوب.
كما أقر بأنه من المحتمل أن تكون هناك مخاوف بشأن الخصوصية وإساءة استخدام التطبيق، بما في ذلك إضاعة وقت الشرطة.
وقال إنه وضع خطط التطبيق، التي يمكن أن يستخدمها أي شخص يشعر بالخطر، في رسالة إلى وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل.

ونقلت صحيفة ديلي ميل عن باتيل قولها: “هذا هو بالضبط نوع المخطط المبتكر الذي سيكون من الجيد البدء في أقرب وقت ممكن. أنا الآن أنظر إليه مع فريقي وأتواصل مع شركة BT.”
يذكر أنه صدر حكم بالسجن مدى الحياة على واين كوزينز، وهو ضابط شرطة، لإدانته بخطف واغتصاب وقتل سارة إيفرارد.