الشعر الدهني.. الأسباب والحلول

قالت مجلة “Elle” الفرنسية إن الشعر الدهني يرجع إلى زيادة الإفرازات الدهنية في الشعر.

وأضافت أن من أسباب هذه الزيادة التصفيف المفرط وغير الصحيح، حيث يمكن أن تستقر العديد من منتجات التصفيف في الشعر وفروة الرأس.
ويمكن أن تتجلى عملية “التراكم” هذه من خلال بقايا التصفيف في الشعر الخشن، ويمكن أن تدعمها منتجات العناية بالشعر، التي تحتوي على السيليكون، لذلك استخدمي بانتظام شامبو مخصص للتنظيف العميق لإزالة البقايا من الشعر، كما أن الحرارة الزائدة عند الغسل والتصفيف تجعل الشعر يبدو هائشا، لذا فمن الأفضل غسل الشعر بالماء الفاتر وتجفيفه في درجة حرارة منخفضة.

وأوضحت أن أحد الأسباب أيضا التغيرات الهرمونية، حيث يرجع سبب فروة الرأس الدهنية في معظم الحالات إلى الإفراط في إفراز الدهون.

يمكن أن يكون هذا أيضا نتيجة للتغيرات الهرمونية، على سبيل المثال أثناء فترة البلوغ أو الحمل أو انقطاع الطمث.

وأشارت إلى أن عوامل وراثية قد تتسبب أيضا زيادة الإفرازات الدهنية في الشعر، فبعض الناس ينتجون بشكل طبيعي المزيد من الدهون أكثر من غيرهم، وهذا أمر طبيعي تماما.
ويعاني الشعر الخفيف من الإفرازات الدهنية بشكل أسرع، لأن دهون فروة الرأس يتوزع على سطح أصغر.

واضافت المجلة أنه يمكن مواجهة الشهر الدهني باتباع تدابير منها نظام غذائي صحي، حيث تتسبب الوجبات السريعة وما شابهها في تحفيز إنتاج الدهون، والتي يمكن رؤيتها مباشرة على خط الشعر الدهني، لذا ينبغي اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

يأتي ذلك بالإضافة إلى الشامبو الجاف، إذ لا يمثل الشامبو الجاف حلا طويل الأمد للشعر الدهني، ولكن كحل طارئ يمكنه أن يساعد في إخفاء المظهر الدهني وإعطاء الشعر نضارة جديدة.

كما أنه لتنظيم عملية إفراز الدهون ينبغي عدم استخدام الشامبو لمدة خمسة أيام تقريبا، كما ينبغي عدم تمرير الأصابع عبر الشعر كثيرا، حيث يتسبب ذلك في ترك الشحوم والأوساخ على الشعر.