مجموعة ‏C5 + 1‎‏ تتعهد بتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري

أكدت الولايات المتحدة ومجموعة (‏C5 + 1)، أن الطبيعة لأزمة المناخ التي يواجهها العالم ‏اليوم أدت إلى تغير المناخ والحد من تساقط الثلوج في بلدان المجموعة الخامسة، مما أثر سلباً على ‏توافر المياه لتحقيق الأمن الغذائي وتوليد الطاقة، وأسهم في تسريع التصحر وتدهور الأراضي ‏وتقويض التنوع البيولوجي.
جاء ذلك في بيان صحفي مشترك مع كازاخستان، وقيرغيزستان، ‏وطاجيكستان، وتركمانستان، وأوزبكستان، بمناسبة اجتماع وزراء المناخ في مجموعة ‏C5 + 1‎‏.
وأشار البيان الذي نشرته وزارة الخارجية الأمريكية إلى أنه من الضروري أن تُظهر جميع البلدان التزامها بالعمل على وجه السرعة من خلال ‏تقديم إسهامات طموحة محددة وطنياً (‏NDCs‏) قبل مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين لتغير ‏المناخ للأطراف (‏COP26‎‏) في غلاسكو.
وأفاد البيان أن جميع بلدان مجموعة ‏C5‎‏ تعهدت بأن تتضمن الإسهامات المحددة وطنياً أهدافاً ‏محددة لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وإجراءات ملموسة للوصول إلى تلك الأهداف، بما ‏يتماشى مع هدف الحفاظ على درجة حرارة أعلى من مستويات ما قبل الصناعة بمقدار 1.5 درجة ‏مئوية في متناول اليد.‏
ولفت البيان الانتباه إلى أن حكومات ‏C5 + 1‎‏ أقرت بالحاجة الماسة لأن يعمل العالم معاً لدفع ‏الانتقال إلى مستقبل خالٍ من الطاقة النظيفة بحلول منتصف القرن، مع الإشارة إلى الإمكانات الكبيرة ‏للتعاون الإقليمي من أجل النهوض بهذا الهدف، في مجالات مثل تطوير استخدام الطاقة المتجددة ‏وخفض غاز الميثان، وكذلك من خلال دعم التحول الاجتماعي لشرائح السكان المعرضين لتغير ‏المناخ.
وأعرب البيان عن قلق حكومات ‏C5 + 1‎‏ بشأن العواقب واسعة النطاق لتجفيف بحر آرال، مشدداً ‏على أهمية الجهود الرامية إلى تحسين الوضع البيئي والاجتماعي والاقتصادي والديمغرافي في منطقة ‏بحر آرال.