وزير الدفاع الأميركي يعتذر عن الضربة التي أسفرت عن مقتل مدنيين أفغان

قدم وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن الجمعة “اعتذاره” عن الضربة الجوية التي نفذتها بلاده “خطأ” في كابول وأدت إلى مقتل عشرة مدنيين أفغان قبيل إتمام الانسحاب الأميركي.

وقال الوزير في بيان “أتقدم بأحر التعازي لأقارب القتلى ممن بقوا على قيد الحياة”، مقرا بأن الرجل المستهدف كان “ضحية بريئة، مثل غيره من الأشخاص الذين قتلوا بشكل مأسوي”.

وأضاف أوستن “نقدم اعتذارنا، وسنبذل قصارى جهدنا للتعلم من هذا الخطأ الفادح”.