كي بي إم جي تعلن عن انضمام 100 خريج سعودي لمكاتبها في المملكة العربية السعودية

أعلنت كي بي إم جي في السعودية عن انضمام 100 من الخريجين السعوديين الجدد في مختلف مكاتبها في المملكة العربية السعودية : في الرياض، وجدة، والخبر. وتقدّم كي بي إم جي للخريجين وظائفاً وبرامج تدريبية وفقاً لمهاراتهم المختلفة، إذ حظي معظم الخريجين بفرصة التوظّيف في الشركة فيما حظي البقية بفرص تدريبية متنوعة. حيث تعد هذه البرامج جزءًا لا يتجزأ من التزام الشركة بالسعي لتحقيق رؤية المملكة 2030 والتي تهدف لتعزيز وتطوير المؤهلات والقدرات المهنية للكوادر السعودية الشابة والمتميزة.

ولطالما قدّمت شركة كي بي إم جي في السعودية عدة برامج تدريبية للكوادر السعودية الشابة، تستهدف تطوير إمكاناتهم ومهاراتهم المهنية، كما تهدف أيضًا لبناء أساس قوي من الخبرات والكفاءات، وذلك من خلال خطة تطوير شاملة ومجموعة من المهام المتنوعة.

ويعمل برنامج كي بي إم جي لدعم الخريجين، والذي يمتد لثلاث سنوات، على جذب وتوظيف أفضل الخريجين وتزويدهم بتدريب عملي على أعلى مستوى، فضلًا عن تدريبهم على كيفية اجتياز الاختبارات المهنية وتقديم الدعم والإرشاد اللازمين لهم طوال فترة التحاقهم بالبرنامج، حيث تعمل كي بي إم جي على أن يشعر الخريج  بأنه مؤهل بشكل كلي لسوق العمل ومسلح بكل الأدوات المطلوبة للقيام بوظيفته على أكمل وجه، والهدف النهائي من هذه البرامج يتمثل في دعم الكوادر الوطنية الشابة والمتميزة والارتقاء بمؤهلاتهم المهنية للحصول على وظائف مرموقة في سوق العمل.

وتعليقًا على ذلك، قال رئيس مجلس الإدارة، د. عبد الله حمد الفوزان: “يمثل الاستثمار في الكوادر الوطنية الشابة جزء لا يتجزأ من استراتيجية شركة كي بي إم جي، ويأتي على رأس الأولويات في خطط الشركة المستقبلية، حيث نعمل على رعاية المواهب والكفاءات المحلية الشابة وذلك لتمكين وتجهيز قادة الغد”.

وتابع الفوزان: “إنَّ الهدف من برنامج الخريجين لدينا هو تطوير وتأهيل الجيل القادم من القادة من خلال مهام متفرّدة وعالية المستوى، بالإضافة لعدد من الجلسات التدريبية الشاملة، ليكونوا قادرين على تعزيز مسيرتهم المهنية والذاتية بخبرة عمل قوية ومعتمدة”.