9

الدكتور السماري: المملكة ومصر هما ركيزتا الأمة العربية

خلال لقاء مع مدير مكتبة الإسكندرية

التقى معالي أمين عام دارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري خلال زيارته اليوم مكتبة الإسكندرية بمديرها الدكتور مصطفى الفقي بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر أسامة بن أحمد نقلي، والقنصل العام بالإسكندرية مزيد بن محمد الهويشان.

وعبّر الدكتور السماري خلال اللقاء عن إعجابه بالمكتبة والدور الثقافي والعلمي الذي تقوم به، مشيراً إلى أن الدارة على اتصال ممتد مع المكتبة التي تمتلك كل ما هو جديد ومبدع في مختلف المجالات، مؤكداً أن المملكة ومصر هما ركيزتا الأمة العربية، وأي إنجاز يتحقق على أراضيهما يؤثر إيجاباً على المنطقة بأكملها.

من جانبه نوه الدكتور الفقي بعمق العلاقات التي تربط مصر بالمملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أن كل ما يرتبط بالملك المؤسس – رحمه الله – هو محل احترام وتقدير؛ لما كان يمتلكه من رؤية تسبق عصره، مشيداً بدور الدارة المهم في جمع وحفظ المخطوطات.
فيما أكد السفير نقلي أن المكتبة منارة إشعاع فكري وثقافي كبير، معبراً عن سعادته بزيارة هذي المكتبة العريقة.
بعد ذلك تجول الدكتور السماري والسفير نقلي برفقة الدكتور الفقي داخل المكتبة للتعرف على مكتباتها المتخصصة ومتاحفها المتنوعة، كما شاهد الوفد عرضاً سريعاً لتاريخ مصر من خلال البانوراما منذ عصر الفراعنة وحتى العصر الحديث.
وتسلّم “السماري” هدية من المكتبة عبارة عن عدد من إصداراتها منها مجلد “ذاكرة القاهرة الفوتوغرافية” و”وصف الإسكندرية” و”الإسكندرية: الماضي والحاضر”، بدوره قدّم السماري درع “دارة الملك عبدالعزيز”، وكتاب جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود لمدير المكتبة مصطفى الفقي.