العاصفة الاستوائية نيكولاس تقترب من سواحل تكساس

تقترب العاصفة الاستوائية نيكولاس من سواحل تكساس ويمكن أن تشتد قوتها لتصبح إعصارا قبل أن تصل إلى الشريط الساحلي للولاية الجنوبية مصحوبة بأمطار، حسبما حذر المركز الوطني لمراقبة الأعاصير.

عند الساعة 07,00 ت غ كانت العاصفة على بعد 65 كلم عن منبع نهر ريو غراندي، الذي يشكل الحدود الفاصلة بين الولايات المتحدة والمكسيك.

ومن المتوقع أن تبلغ اليابسة في وقت لاحق الإثنين.

والعاصفة التي ترافقها رياح تصل سرعتها القصوى إلى 96 كلم في الساعة، “يمكن أن تتسبب في فيضانات كبيرة مفاجئة في بلدات ومدن”، وفق المركز ومقره ميامي.

وحض حاكم تكساس غريغ أبوت سكان الولاية على الالتزام بتحذيرات وتعليمات السلطات المحلية.

وكتب رئيس بلدية هيوستن سيلفستر ترنر في تغريدة “نتوقع هطول أمطار غزيرة الليلة تستمر حتى الغد.

أشجعكم بشدة على عدم سلوك الطرق هذا المساء”.

وقد لحقت بالمدينة أضرار بالغة جراء الإعصار هارفي في 2017.

وغالبا ما تجتاح الولاية أعاصير، لكن العلماء يحذرون من أن التغير المناخي يزيد من قوة العواصف ما يمثل تهديدا على التجمعات السكانية الساحلية.

وتزداد مخاطر تعرض المناطق الساحلية لفيضانات بسبب ارتفاع مستوى البحر.