مصر تؤكد “دعمها الكامل” للإجراءات التي اتخذها الرئيس التونسي

أكدت مصر الثلاثاء “دعمها الكامل” للقرارات التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيّد عبر تعليق اعمال البرلمان واعفاء رئيس الحكومة، وذلك خلال زيارة لتونس يقوم بها وزير الخارجية المصري سامح شكري.

وقال وزير الخارجية المصري اثر لقائه الرئيس التونسي في مقطع فيديو بثته الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية التونسية على موقع فيسبوك إنه نقل رسالة من الرئيس المصري الى سعيّد مضيفا “نؤكد الدعم الكامل من قبل جمهورية مصر العربية لتحقيق ارادة الشعب والاجراءات التي تتخذ من قبل فخامة الرئيس لتحقيق الاستقرار والأمن وتلبية ارادة الشعب التونسي في اطار دستوري سليم واستمرار تعزيز مؤسسات الدولة التونسية”.

وأورد بيان أصدرته الرئاسة التونسية عقب اللقاء “نقل سامح شكري لرئيس الدولة عبارات الاحترام وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدعم المطلق للاجراءات التاريخية التي اتخذها رئيس الجمهورية لتحقيق إرادة الشعب وضمان استقرار تونس ورعاية مصالحها”.

وتابع شكري “هذه لحظة تاريخية يضطلع بها شخص يُعلي قيم الديموقراطية وقيم الدستور وقيم المؤسسات وأهمية الحفاظ على الدولة التونسية لتحقيق ارادة الشعب التونسي واستقراره وأمنه”.

وفي 25 تموز/يوليو الفائت اتخذ الرئيس التونسي إجراءات استثنائية قضت بتجميد أعمال البرلمان لمدة ثلاثين يوما وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه وتولي السلطة التنفيذية.