إغلاق البنتاغون بعد أنباء عن إطلاق نار في محطة مترو قريبة

أغلقت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” الثلاثاء بعد ورود أنباء عن إطلاق نار في محطة مترو قريبة من هذا المقر الآمن. وصدرت أوامر للموظفين في مقر وزارة الدفاع الأميركية في ضاحية أرلينغتون في واشنطن بالبقاء في مكانهم بعد ورود تقارير عن عمليات إطلاق نار وإصابات محتملة في المحطة التي يقع مدخلها على مسافة بضع عشرات من الأمتار من الأبواب الرئيسية للمبنى.

وأصيب “أشخاص عديدون” بحسب خدمات الطوارئ رغم عدم توافر تفاصيل عن الإصابات.

وعلّقت خدمات مترو الأنفاق موقتا وحوّلت الحافلات المتجهة إلى المحطة نحو محطات أخرى.

وقالت قوة الأمن التابعة للبنتاغون في بيان على تويتر “البنتاغون مغلق حاليا بسبب حادث في محطة القطار.

نطلب من الناس تجنب المنطقة”.

وبعد نحو 40 دقيقة، أفادت القوة بأن مكان الحادث أصبح آمنا، بدون تقديم تفاصيل عما حدث.

وأضافت قوة الأمن “ما زال مسرح الجريمة نشطا.

نطلب من الجميع الابتعاد عن مدخل سكة حديد المترو ومنطقة منصة الحافلات”.

وقال الناطق باسم البنتاغون جون كيربي إن وزير الدفاع لويد أوستن لم يكن في المبنى في وقت الحادث.

وكان أوستن، وفقا لمصدر البنتاغون، مع الرئيس جو بايدن في اجتماع.

وعرضت محطة الأخبار المحلية “ووسا” مشاهد لسيارات إسعاف وآليات شرطة خارج البنتاغون.