“البدير” يتفقد مشاريع منطقة نجران ويلتقي أُسر “الإسكان التنموي”

تفقّد معالي نائب وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان لقطاع الإسكان المهندس عبدالله بن محمد البدير، اليوم الأثنين عدداً من المشاريع السكنية في منطقة نجران ضمن مشاريع برنامج “سكني” واطّلع معاليه على سير العمل ومستوى الإنجّاز في المشاريع، كما زار عدد من الأسر المستفيدة من برنامج الإسكان التنموي، وتحتضن المنطقة مشروع إسكان نجران الذي يضم نحو 1061 وحدة، بالإضافة إلى 7 مخططات سكنية تتيح 14,992 أرض.
وأكد معاليه خلال زيارته مشروع إسكان نجران ومشروع مخطط المشعلية، على ضرورة إنجاز المشاريع خلال أوقاتها المحددة تمهيدًا لتسليمها للمستفيدين ضمن برنامج سكني، منوّهًا إلى أن الوزارة تحرص على توفير مختلف الخيارات والحلول السكنية المتنوعة التي تلائم جميع الشرائح ضمن إجراءات سهلة وميسّرة، لافتًا إلى أن المشاريع تحت الإنشاء بالشراكة مع القطاع الخاص تراعي تنوّع الرغبات والقدرات مع الحفاظ على الجودة والسعر المناسب، إضافة إلى المرافق والخدمات اللازمة لتوفير أسلوب حياة متكامل.
وأشاد البدير، بسير العمل في المشاريع السكنية بمنطقة نجران، مشدداً على المتابعة المستمرة لنسب انجاز المشاريع والتحقق من سيرها لضمان تنفيذها بالشكل المناسب، وذلك في إطار تسهيل التملّك السكني للأسر السعودية ورفع نسبته وفقًا لمستهدفات برنامج الإسكان – أحد برامج رؤية المملكة 2030 -.
والتقى معاليه خلال زيارته بعدد من الأسر المستفيدة من “الإسكان التنموي”، واستمع إلى مطالب الأسر موجهاً بتذليل جميع المعوقات التي تواجهها، مشيدًا في الوقت ذاته بالدور الذي تقوم به الجمعيات الأهلية بالمنطقة عبر شراكتها مع “الإسكان التنموي”، من الإسهام بتسليم المساكن، ومن دور بارز لضمان سرعة وصول الدعم للأسر المستحقة.
ونوّه إلى أن تملّك الأسر للمساكن أولوية في ظل الاهتمام بقطاع الإسكان والدعم غير المحدود من قبل خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – يحفظهما الله-، ما أسهم في تحقيق إنجازات غير مسبوقة على مستوى القطاع، مؤكدًا استمرار البرنامج بالشراكة مع المطوّرين العقاريين في ضخ المشاريع السكنية المتكاملة، إلى جانب الخيارات السكنية الإضافية الأخرى التي تشمل شراء الوحدات الجاهزة، والأراضي السكنية، والبناء الذاتي.
ويتيح “سكني” على مستوى منطقة نجران 7 مخططات سكنية توفر نحو 15 ألف أرض، مُوزعة على مستوى المنطقة بينها مخططين في محافظة خباش تشمل مخطط أزهار الوفاء الذي يوفر 171 أرض ومخطط الخرعاء الذي يوفر 580 أرض، ومخططين في محافظة شروره تشمل مخطط درة شروره الذي يضم 3665 أرض، و545 أرض في مخطط عبير النزهة، إضافة لمخطط المنازل بمدينة نجران والذي يحوي 7134 قطعة أرض، ومخطط درة العزيزية ويضم 2547 أرض سكنية، ومخطط أصيل اللحام الذي يوفر 350 أرض سكنية.
كما وفر مشروع “إسكان نجران” للفلل الجاهزة بمدينة نجران نحو 1100 فيلا جاهزة للمستفيدين من برنامج “سكني”، سُلمت بالكامل، ويستمر البرنامج في طرح المزيد من المخططات ضمن الخيارات والحلول السكنية المتنوعة التي يتيح حجزها إلكترونياً ضمن إجراءات سهلة وميسرة.
يذكر أن “سكني” تمكّن منذ إطلاقه في 2017 حتى نهاية العام الماضي 2020 من خدمة أكثر من 1,1 مليون أسرة من مختلف الخيارات والحلول السكنية منها 424 ألف أسرة تم دعم قروضها العقارية، ويستهدف “سكني” خدمة 220 ألف أسرة جديدة خلال العام الجاري 2021 بالاستفادة من خياراته وحلوله، مُتيحاً ضمن حلوله وخياراته المتنوعة 223 مخططاً تتضمن أكثر من 180 ألف أرض، بالإضافة إلى المشاريع السكنية تحت الإنشاء والبالغ عددها 101 مشروعاً سكنيا توفّر نحو 144 ألف وحدة متنوعة التصاميم والمساحات بين فلل وشقق وتاون وهاوس.