مصر تؤكد موقفها الثابت من مساندة القضية الفلسطينية

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري في القاهرة اليوم، مع مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية الدكتور محمود الهباش، تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وما تشهده مدينة القدس من تصعيد وانتهاكات، واستمرار محاولات فرض الأمر الواقع وتغيير الوضعية التاريخية والقانونية للمدينة.
وأكد خلال المباحثات، موقف مصر الثابت من مساندة القضية الفلسطينية، ورفض استهداف الهوية العربية لمدينة القدس ومقدساتها أو تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم، مشيراً إلى مساعي القاهرة المتواصلة لإحياء المسار التفاوضي بهدف التوصل لتسوية شاملة وعادلة تُفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
وأعرب مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية من جانبه، عن تقدير القيادة والشعب الفلسطيني لمواقف مصر الداعمة للقضية الفلسطينية، وجهودها لتحقيق السلام والاستقرار بالمنطقة.