أمير تبوك يطلع على عدد من المشروعات التنموية بمحافظة أملج

اطلع صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، على سير العمل في عدد من المشروعات التنموية الجاري تنفيذها بمحافظة أملج، التابعة لوزارتي الشؤون البلدية والقروية والإسكان، والبيئة والمياه والزراعة، بحضور المحافظ نايف المريخي.

وشاهد سموه نسب الإنجاز بالمشروعات البلدية الجاري تنفيذها بالمحافظة، مستمعاً لشرح من رئيس بلدية المحافظة المهندس عوده العنزي عن تلك المشروعات، التي شملت تطوير الواجهة البحرية، وحديقة الأمير فهد بن سلطان، والمدخل الشمالي والجنوبي للمحافظة، إضافةً للنموذج الأولي لميدان الراية، كما اطلع سموه على نسب الإنجاز في مرفأ الصيادين بالمحافظة، مستمعاً لشرح من مدير مكتب البيئة والمياه والزراعة بأملج المهندس هشام المنزلاوي عن المرفأ الذي تجاوزت نسب الإنجاز فيه 90%، ويستوعب 200 قارب صغير وكبير، ومنصات عائمة لرسو القوارب بطول 518 متراً وعرض 3 أمتار، ورصيف خرساني بطول 90 متراً, ومنزلق بحري لإنزال وإخراج القوارب، كما يضم المشروع حواجز لكسر الأمواج من الجهة الجنوبية والشمالية وخزانات للمياه والمحروقات ومنطقة خدمات مساندة، حيث بلغ إجمالي تكلفته أكثر من 19 مليون ريال.

بعد ذلك شاهد سمو أمير تبوك عرضاً مرئياً عن مشروع “الفندق” أحد أهم المشروعات الاستثمارية بالمحافظة، الذي سيتم تشغليه قريباً بعد اكتمال التجهيزات اللازمة به، واستمع سموه لشرح من المدير التنفيذي للفندق المهندس فارس الفايدي عن المشروع، الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 96% وشيد على مساحة تفوق سبعة آلاف متر مربع، ويضم 152 غرفةً وجناحاً، وبمواصفات خمس نجوم، مشيداً سموه بهذا المشروع الذي يقوم عليه مستثمر من أبناء المملكة بمحافظة أملج، وقال “الأمر الذي نسعى له ونؤكد عليه أن يكون أبناء البلد هم من يقفون خلف مثل هذه المشروعات الاستثمارية، وأن يكونوا قدوة لبقية رجال الأعمال”.

وحيال المشروعات الجاري تنفيذها بالمحافظة نوه سموه بما شاهده من نسب الإنجاز الكبيرة التي وصل إليها مشروع مرفأ الصيادين بالمحافظة، الذي يصب في خدمة ممارسي مهنة الصيد بأملج، إضافة إلى ما شاهده في المشروعات البلدية، وقال “نأمل أن لايتم التركيز على الجماليات فقط بل على خدمة المواطن بالدرجة الأولى، وإقامة مشاريع الأرصفة والسفلتة والنظافة والإنارة، وهي الأساس لخدمة الإنسان”.