إزالة ورم يزن (8,5) كيلو جراما من مبيض فرس عربي أصيل

 

‎في أول عملية من نوعها في السعودية خضعت فرس عربي أصيل لجراحة في مستشفى الخيل من قبل فريق بيطري مؤهل بقيادة المدير الطبي الجراح قاي الكسندر، بعد أن أزال ورماً يزن 8,5كيلو جراما من احد مبايض الفرس مما أدى إلى توقفها عن الحمل.
‎وقال الدكتور قاي أن العملية التي أجراها أستغرقت ساعتين، مشيرا إلى أن الورم كان يضغط على المبيض الاخر السليم مما تسبب في منع من حدوث حمل ليؤكد أن الفرس التي أحريت لها الجراحة من أنواع الخيول العربية الاصيلة التي تعافت بعد العملية وأستطاعت السير وأصبحت قادرة على الحمل حاليا لاستمرار سلالتها.
من جهته أشار الرئيس التنفيذي لمستشفى الخيل الاستاذ محمد الأحمري أننا نسعد بأن «نلبي متطلبات ملاك الخيل ونسعى لتوفير الخبرات العالمية المؤهلة وتوظيف أحدث الأجهزة والتقنيات في الجراحة والتشخيص للرقي بالخدمات البيطرية للخيل، وذلك بدعم مباشر من صاحب السمو الملكي الامير بندر بن خالد الفيصل رئيس هيئة الفروسية ورئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل.
الجدير بالذكر أن المستشفى مُنح الإعتماد ليكون من ضمن المراكز المعتمده لبرنامج الطبيب المقيم Residency من قبل منظمة الطب الرياضي والتأهيل للخيل الأمريكية والبدء بتدريب كوادر وطنية بالتعاون مع الجامعات المحلية والمنظمات الدولية في مجال الطب البيطري للخيل وذلك تماشيا مع تطلعات القيادة والمتمثلة في رؤية ٢٠٣٠ لتوطين هذا القطاع المهم والرقي بالخدمات البيطرية للخيل لتظاهي اكبر المستشفيات العالمية للخيل”.