مصر تؤكد للمبعوث الأممي للشرق الأوسط مسؤولية الاحتلال عن تأمين الوضع بالقدس

تلقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اتصالاً هاتفيًا، اليوم من المبعوث الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط “تور وينسلاند”.
وأفادت الخارجية المصرية في بيان لها اليوم بأن المبعوث الأممي أطلع “شكري” على اتصالاته مع الجانب الإسرائيلي؛ لضبط الوضع في القدس وفي المسجد الأقصى والسماح للمصلين بممارسة شعائرهم الدينية في المسجد بحرية في هذه الأيام المباركة، واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية المسجد والمقدسات في المدينة.
وأكد الوزير شكري للمبعوث الأممي مسؤولية الحكومة الإسرائيلية في تأمين الوضع في القدس وعدم خروجه عن السيطرة، مشددا على موقف مصر الرافض للممارسات الموجهة ضد المصلين الذي أُبلغ به للجانب الإسرائيلي؛ فضلاً عن التحركات العربية والإعداد للاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة العربية غدًا.