الريال إلى نصف نهائي أبطال أوروبا لمواجهة تشلسي

فرض ريال مدريد الاسباني حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب “13” التعادل السلبي على مضيفه ليفربول الإنكليزي الاربعاء بملعب “أنفيلد” في ليفربول في إياب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، وبلغ دور الأربعة.

وكان ريال مدريد فاز 3-1 ذهاباً في مدريد الثلاثاء الماضي، فضرب موعداً في نصف النهائي مع تشلسي الانكليزي الذي تخطى بورتو البرتغالي بفوزه عليه 2-صفر ذهاباً وخسارته امامه صفر-1 اياباً في مباراتين أقيمتا في اشبيلية بسبب قيود السفر السارية بين انكلترا والبرتغال.

وتقام مباراة الذهاب على ملعب “ألفريدو دي ستيفانو” في مدريد في 28 نيسان/أبريل الحالي، والإياب في الرابع من أيار/مايو المقبل بملعب ستامفورد بريدج في لندن.

ويدين ريال مدريد بتعادله بشكل كبير الى الاداء الجماعي للاعبيه وتألق حارس مرماه الدولي البلجيكي تيبو كورتوا الذي أنقذ مرماه من أهداف محققة مبقياً على سلسلة فريقه دون خسارة في 14 مباراة متتالية في مختلف المسابقات.

وحرم النادي الملكي مضيفه من تكرار “ريمونتادا” العام قبل الماضي عندما خسر بثلاثية نظيفة امام برشلونة قبل أن يضربه بالرباعية إياباً في الدور ذاته من المسابقة التي توج بلقبها ذلك الموسم، لكنه فشل اليوم في تسجيل ولو هدف واحد وهو الذي كان بحاجة الى ثنائية نظيفة فقط لبلوغ المربع الذهبي.

ودخل المباراة بمعنويات عالية بعد حسمه الكلاسيكو أمام غريمه التقليدي برشلونة 2-1.

وهو الموسم الثالث على التوالي الذي يلتقي فيه ليفربول مع ممثل اسباني في ربع نهائي مسابقة دوري الابطال بعد برشلونة العام قبل الماضي في طريقه الى اللقب، وأتلتيكو مدريد الذي أقصاه بالفوز عليه في أنفيلد بعد التمديد.

وعلى غرار مباراة الذهاب، أبقى كلوب على لاعب الوسط الاسباني تياغو ألكانتارا على دكة البدلاء مفضلاً عليه القائد جيمس ميلنر بعدما كان دفع في مدريد بلاعب الوسط الغيني نابي كيتا قبل أن يخرجه قبل نهاية الشوط الاول بأربع دقائق.

وجلس البرتغالي ديوغو جوتا على مقاعد البدلاء بعدما بدأ أساسياً في مباراة الذهاب، فاعتمد الالماني على الثلاثي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو في خط الهجوم.

وأشرك المدرب الفرنسي للنادي الملكي زين الدين زيدان لاعب الوسط الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي مدافعاً أيمن في ظل غياب داني كارفاخال ولوكاس فاسكيس بسبب الاصابة.