“هدف” يرعى اتفاقية لدعم نقل الموظفات السعوديات بالقطاع الخاص

رعى صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، توقيع اتفاقية تعاون بين شركتين، لدعم نقل المرأة السعودية العاملة في القطاع الخاص، حيث تأتي اتفاقية الدعم ضمن مبادرات تمكين المرأة السعودية من العمل في القطاع الخاص ورفع نسبة مشاركتها في سوق العمل تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وتنص الاتفاقية التي جرى توقيعها بحضور مدير عام الصندوق تركي الجعويني والرئيس التنفيذي لشركة “سابتكو” المهندس خالد الحقيل، على تقديم مزود الخدمة، خدمات نقل متنوعة لمستفيدات برنامج وصول تشمل النقل التشاركي بأسعار اقتصادية وبأسطول من المركبات لخدمة جميع المستفيدين في مدينة الرياض وجدة والدمام عبر خدمة التنقل التشاركي الذكي “رِكاب”.

ويهدف برنامج “وصول” لتمكين المرأة من العمل في القطاع الخاص ورفع مشاركتها في سوق العمل عن طريق مساعدة الموظفة في تخطي صعوبات المواصلات من وإلى مكان العمل وذلك في سبيل دعم استقرارها الوظيفي، حيث يعمل البرنامج بدعم مالي من صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” وبالتعاون مع تطبيقات توجيه المركبات لتقديم خدمة النقل بجودة عالية وبتكلفة مناسبة، ويبدأ العمل بالاتفاقية على مراحل، لتكون بداية التغطية الجغرافية من مدينة الرياض وجدة والدمام، حتى تواصل توسعها في مطلع العام القادم، لتشمل عدة مدن في مختلف مناطق المملكة.

يذكر أن الصندوق يسهم بتغطية 80% من تكلفة النقل لكل رحلة من وإلى العمل بحد أقصى 1100 ريال شهرياً للمستفيدة براتب 6000 ريال أو أقل، و 800 ريال بحد أقصى شهرياً للمستفيدة براتب ما بين 6001 إلى 8000 ريال، حيث تصل مدة دعم البرنامج إلى 24 شهراً.

وتعد “رِكاب” خدمة مبتكرة للتنقل داخل المدن بمفهوم تشاركي ذكي ومتطور عبر مركبات مجهزة بأحدث تقنيات الراحة والأمان، حيث تُقدم خدمة “رِكاب” مركبة تحت الطلب عبر تطبيق “رِكاب” للأجهزة الذكية، يتميز بالمرونة والسهولة في الاستخدام، كما أن الخدمة تطوّر من تجارب العملاء وتعزّز من قيمة التنقل الآمن والتواصل بين المجتمع من خلال التنقل التشاركي في الرحلة، في حين تضيف المزيد من الموثوقية من خلال تتبع مسار المركبة وضمان وصول الركاب إلى وجهتهم بأمان.