الإمارات ترسل مستكشفا إلى القمر في 2022

أعلنت شركة “اي سبيس” لاستكشاف القمر أنها ستقوم بنقل مركبة إماراتية إلى القمر العام المقبل، بينما تسعى الدولة الخليجية إلى تعزيز قطاعها الفضائي وأعلنت الإمارات في سبتمبر 2020 أنها ستقوم بإرسال مستكشف قمري إماراتي الصنع إلى القمر بحلول 2024.

وأكدت الشركة اليابانية في بيان أن المستكشف “سيتم نقله إلى القمر على متن مركبة فضائية” تابعة لها في مهمة في 2022 وستقوم الشركة اليابانية بنقل مستكشف “راشد” إلى القمر، و”تزويده بالاتصالات السلكية والكهرباء” خلال الرحلة بالإضافة إلى “الاتصالات اللاسلكية على سطح القمر”.

وستقوم “اي سبايس” باستخدام صاروخ “فالكون 9” من شركة “سبيس اكس” وسيتم إطلاقه من فلوريدا وأكد الشيخ محمد بن راشد أن المسكتشف سيهبط “في مناطق لم تصلها البعثات البشرية السابقة لاستكشافها” وفي فبراير الماضي، دخل مسبار “الأمل” الإماراتي مدار كوكب المريخ لتصبح الإمارات أول دولة عربية تصل إلى الكوكب الأحمر.

وفي سبتمبر 2019، أصبح هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي يقوم برحلة إلى الفضاء، وكان ضمن فريق مكوّن من ثلاثة أفراد انطلقوا في صاروخ “سويوز” من كازاخستان نحو محطة الفضاء الدولية واختارت الإمارات الأسبوع الماضي رائدي الفضاء الجديدين ضمن برنامجها لرواد الفضاء في دورته الثانية، من بينهما سيدة ستكون أول رائدة فضاء عربية.