أمير المدينة يشهد مراسم توقيع اتفاقية بين “التخصصات الصحية” والتجمع الصحي بالمنطقة

شهد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة اليوم، مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وتجمع المدينة المنورة الصحي بالمنطقة، لإنشاء أكاديمية للدراسات العليا لطب الأسرة.

وتهدف الأكاديمية التي وقع الاتفاقية على إنشائها الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور أيمن بن أسعد عبده، والمدير التنفيذي للتجمع الصحي بمنطقة المدينة المنورة المُكلف الدكتور محمد الخلاوي، للتوسع في برنامج الاختصاص في طب الأسرة بما يتوافق مع نموذج الرعاية الصحية، أحد مُستهدفات رؤية المملكة ٢٠٣٠، وكذلك التركيز على رفع جودة المُخرجات من خلال الشراكة مع الكلية الايرلندية للأطباء العاميين، مع زيادة الطاقة الاستيعابية من خلال رفع نسب القبول الذي سيؤدي خلال السنوات القليلة القادمة *لدعم خدمات الرعاية الصحية الأولية وتخفيف الضغط على المستشفيات، مما يُمكنها من تقديم الخدمات الإسعافية والمرجعية التي يحتاجها المريض.

وستبلغ الطاقة الاستيعابية لبرنامج طب الأسرة حالياً ٤٠ مقعداً سنوياً، وتتم زيادة الطاقة الاستيعابية ٢٥٪ سنوياً بعد التحول إلى أكاديمية, حتى يصل القبول المتوقع لـ٨٠ متدرب سنوياً، مما يُسهم في تغطية المستهدف من مراكز الرعاية الصحية الأولية قبل حلول عام ٢٠٣٠، كما سيتم من خلال التعاون المشترك مع الكلية الملكية الايرلندية متابعة وتقييم الأطباء المتدربين عبر نظام إدارة التعليم الخاص بالكلية الملكية بإشراف مباشر من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، إلى جانب عمل لقاءات تعليمية مجدولة مشتركة مع باقي الأكاديميات في المملكة.