الدراج ماركيس يعود إلى المنافسة في سباقات موتو جي بي

سيعود بطل العالم ست مرات في سباقات موتو جي بي للدراجات النارية، الإسباني مارك ماركيس الغائب عن الحلبات منذ يوليو الماضي بسبب حادث أدى إلى كسر في ذراعه اليمنى، إلى المنافسات بعد أن حصل على الضوء الأخضر من الجهاز الطبي التابع لمستشفى “روبر انترناشونال” كما أعلن فريقه هوندا ريبسول السبت.

واعتبر الجهاز الطبي بأن الوضع الصحي للدراج “مطمئن جدا” مشيرا إلى “تطورات واضحة في تمكين عظمة الذراع”.

وكتب الدراج على موقعه على إنستغرام “موعدنا الأسبوع المقبل في بورتيماو” في البرتغال حيث تقام الجولة الثالثة من بطولة العالم في 18 أبريل، وأضاف “كانت الأشهر التسعة الماضية صعبة، مع أوقات ترافقت مع شكوك وصعود وهبوط. لكني الآن استطيع ممارسة شغفي من جديد”.

أما فريق ريبسول فأصدر بيانا أكد فيه بأن “ماركيس يستطيع العودة إلى المنافسة آخذين في عين الاعتبار الخطر المنطقي المرتبط بممارسته اختصاصه الرياضي”.

وكان ماركيس عاود تمارينه منتصف مارس وأشار الياباني تيتسوهيرو كواتا الذي يشرف عليه في فريق هوندا، إلى أن الدراج الاسباني يهدف دائما إلى تحقيق الانتصارات في سباقات الجائزة الكبرى.

وتوج ماركيس بطلا للعالم عامي 2013 و2014 ثم من 2016 إلى 2019 تواليا، وقد تعرض لكسر في ذراعه اليمنى تحديدا في 19 يوليو عام 2020 في جائزة إسبانيا الكبرى على حلبة خيريس.

وافتتح الموسم الجديد من بطولة العالم للدراجات النارية بسباقين استضافتهما قطر على حلبة لوسيل في 28 مارس الماضي والرابع من أبريل الحالي وشهدا فوز الإسباني مافريكس فينياليس والفرنسي فابيو كوارتارارو تواليا.