دور العروض الفنية ومسارح نيويورك تعاود نشاطها مطلع أبريل بجمهور محدود

أعلن حاكم نيويورك السماح للمسارح وقاعات العروض الفنية الحية بمعاودة نشاطها في الثاني من أبريل المقبل شرط الاكتفاء بجمهور محدود، وهي خطوة تأتي بعد إجازة إقامة مباريات الدوري الاميركي لكرة السلة للمحترفين في ماديسون سكوير غاردن وإعادة فتح بعض دور السينما الجمعة.

وقال الحاكم أندرو خلال مؤتمر صحافي أن دور العروض الفنية في العاصمة الثقافية الأميركية التي أغلقت منذ 12 مارس الفائت، ستكون قادرة على إعادة فتح ابوابها أمام الجمهور بنسبة 33% من سعتها أو 100 شخص على الأكثر، على أن يكون وضع الكمامات والتباعد إلزاميين.

أما في المساحات الخارجية، فيمكن أن يصل عدد أفراد الجمهور إلى 200 شخص وسيرفع سقف عدد المتفرجين إلى 150 شخصاً في الداخل أو 500 في الهواء الطلق لدور العرض التي تستطيع إجراء فحوص مسبقة لأفراد الجمهور.

ورأت الناطقة باسم برودواي مارتين سينفيل في تصريح لوكالة فرانس برس أن مثل هذه العتبات لا تتيح معاودة عروض الإنتاجات الكبيرة في برودواي، مثل “فروزن” و”لاين كينغ” وسواهما وأضافت “لكننا سعداء لأن بعض الأماكن الفنية، ومنها مسارح برودواي ستتمكن من إعادة فتح أبوابها ومن أن توفر للجمهور النكهة التي افتقدناها كثيراً خلال تلك الأشهر السوداء”.