المحكمة الجنائية الدولية تفتح تحقيقا بشأن وقائع في الأراضي الفلسطينية

فتحت المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا رسميا في جرائم مفترضة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في خطوة تعارضها إسرائيل بشدة، وفقاً لما أعلنته المدعية العامة فاتو بنسودا.

وأعلنت المدعية العامة فاتو بنسودا أن هناك “أساسا معقولا” للاعتقاد بأن جرائم ارتكبت من جانب أفراد من قوات الدفاع الإسرائيلية والسلطات الإسرائيلية وحماس وفصائل فلسطينية مسلحة خلال حرب غزة عام 2014.

وقالت بنسودا في بيان اليوم: “أؤكد أن مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيقا يتعلق بالوضع في فلسطين” مشيرة إلى أن التحقيق سيتناول جرائم مشمولة بالاختصاص القضائي للمحكمة، التي يُعتقَد أنها ارتُكبت منذ 13 يونيو 2014.

وكانت بنسودا في ديسمبر 2019 أعلنت أنها تريد تحقيقا كاملا بعد تحقيق أولي استمر خمس سنوات، لكنها طلبت من المحكمة البتّ في مسألة الاختصاص وما إذا كان يشمل الأراضي الفلسطينية.