أكبر لوحة في العالم ستباع بالمزاد بدبي

لتمويل أعمال خيرية لأطفال دول فقيرة

أعلن الفنان البريطاني ساشا جافري الخميس أن أجزاء من أكبر لوحة في العالم ستباع بالمزاد العلني في دبي لجمع ملايين الدولارات التي ستخصص لدعم أعمال خيرية للأطفال في دول فقيرة.

وقسمت اللوحة التي تحمل عنوان “رحلة البشرية” ويبلغ حجمها 1500 متر مربع إلى 70 لوحة مختلفة الأحجام، عُرضت للمرة الأولى في فندق “أتلانتيس” الفخم في دبي، على أن تباع بالمزاد العلني خلال السنتين المقبلتين.

عمل جافري في هذا الفندق حيث كان محجوراً خلال العام الفائت على إنجاز اللوحة المرسومة على القماش، وهي بحجم ملعبين لكرة القدم.

وهدَف جافري من خلال هذا العمل إلى جمع 30 مليون دولار يخصصها لمبادرات تعليمية أو صحية يفيد منها أطفال في دول فقيرة.

وقال الفنان البالغ 44 عاماً لوكالة فرانس “لا أريد أن تكون هذه المبادرة معزولة، بل أطمح حقاً إلى المساعدة في تغيير العالم، والسبيل إلى ذلك هو توفير الإنترنت للفئات الأكثر فقراً في المجتمع”.

ورأى أن تحقيق ذلك يتيح “توفير التعليم” لأبناء هذه الفئات.

عمل الفنان البريطاني على هذه اللوحة طيلة سبعة أشهر بمعدل 18 إلى 20 ساعة يومياً، وهي تتألف من نحو 300 طبقة من الألوان استلزمت أكثر من خمسة آلاف ليتر من مواد الرسم ونحو ألف فرشاة.

وأنجز جافري العمل في نهاية أيلول/سبتمبر الفائت وما لبثت موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية أن أكدت أنها بالفعل أكبر لوحة فنية في العالم.

وكانت لأولاد من 140 بلداً مشاركة غير مباشرة في العمل من خلال إرسال رسومهم إلى جافري.